مأرب: منظمات مجتمع مدني تنفذ حملة توعية بأهمية المشاركة في الانتخابات
مأرب برس - خاص
الأحد 19 فبراير-شباط 2012 الساعة 10 مساءً
 
 

دشنت جمعية أجيال مأرب اليوم حملة توعوية بأهمية المشاركة في الانتخابات الرئاسية المبكرة، بالتعاون مع منظمة "27 ابريل للتوعية الديمقراطية" وجمعية "اصدقاء الجوف"، تدعو كافة شرائح المجتمع الى التوجه يوم الـ21 من فبراير الى صناديق الاقتراع لترشيح عبدربه منصور هادي رئيسا للجمهورية.

وقالت الجمعية في بلاغ صحفي لها، ان الجمعية قامت بتوزيع ما يقارب 5000 ألف ملصق ونشرة توعوية بالتعاون مع منظمة "27 ابريل للتوعية الديمقراطية" وجمعية "اصدقاء الجوف"، تتعلق بالانتخابات الرئاسية المبكرة، وستقوم بتشكيل لجان متطوعين للحشد الانتخابي وذلك ضمن خطة الجمعية للتوعية الانتخابية.

وفي تصريحات صحفية خاصة، قال رئيس الجمعية المهندس ناصر سعود مهتم "نحن اليوم نصنع التاريخ ويحق لنا ان نفتخر ونحتفل بان اليمنيين هم أهل الايمان والحكمة كما وصفهم الرسول صلى الله عليه وسلم"، داعيا كافة ابناء الشعب اليمني الى التوجه يوم 21 من فبراير الى صناديق الاقتراع وترشيح عبدربه منصور هادي الذي التأمت حوله القلوب والنفوس وكان خيارا لم يختلف عليه من اختلفوا على كل شي الا على انتمائهم لليمن ولمرشحهم عبدربه منصور هادي الذي من خلاله جسدنا الوحدة أرضا وانسانا" .

واضاف مهتم "أنا على ثقه كبيرة ان ابناء مأرب الحضارة والتاريخ الذين اثبتوا للعالم مدى تفهمهم ومدنيتهم واهتمامهم بالمحافظة ومصالحها العامة خلال الفترة الماضية بانهم سيثبتون للعالم مرة اخرى انهم اصل الديمقراطية وسيسارعون الى صناديق الاقتراع في 21 من فبراير الجاري".

 من جانبه أكد الشيخ حسين عبدالعزيز الأمير امين عام المجلس المحلي بمديرية المدينة على اهمية المشاركة في الانتخابات الرئيسية المبكرة باعتبارها بوابه العبور نحو اليمن الجديد ، مشيداً بما وصفه "النهج الحكيم للقيادة السياسية التي غلبت مصلحة الوطن على مصالحها الشخصية"، منوها الى ان اليمنيين اسقطوا كل الاقنعة وافشلوا كل الرهانات الداخلية والخارجية في جعل اليمن تنجر الى حرب اهلية"، وعبر عن أمله في "تخفيف معاناة المواطن اليمني الذي عانى كثيرا خلال الازمة الراهنة التي الحقت ضررا كبيرا بالوطن والمواطن في شتى مناحي الحياة".

من جهته اكد وكيل محافظة مأرب للشؤون الادارية الاستاذ عبدالله الباكري على ثقته الكبيرة بان الوطن قد "وصل الى شاطىء الامان من خلال الاحتكام الى العقل والمنطق، بعيدا عن لغة السلاح، وسيبهر اليمنيون العالم بانجاحهم للفاعلية الانتخابية"، مشددا على "تكاتف ابناء المحافظة بالوقوف الى جانب الوطن للمساهمة في صنع التغيير المنشود الذي ارتضاه".

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة المحلية
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال