قائد المنطقة الشرقية يتهم الرئيس صالح بالوقوف وراء اغتيال محمد فرج ومحمد اسماعيل

الأربعاء 28 ديسمبر-كانون الأول 2011 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 40225
 
 

اتهم اللواء محمد علي محسن، قائد المنطقة الشرقية العسكرية, الرئيس علي عبدالله صالح بأنه وراء اغتيال العميد محمد فرج والعميد محمد إسماعيل في الطائرة العمودية التي انفجرت بهما في أجواء حضرموت ومعهما قائد عسكري آخر.

وقال اللواء محسن الذي كان يتحدث في سياق محاضرة ألقاها في الطابور الصباحي الأسبوع الماضي أن صالح عمد على التقليل من قدرات القيادات العسكرية لتهيئة قيادة المؤسسات العسكرية والأمنية لأبنائه وأقربائه.

مخاطباً منتسبي اللواء 27 ميكا بحضرموت:"علينا أن ننتظر ثلاثين عاما لكي يعيد الشعب ثقته فينا". وأخذت المحاضرة طابعا انتقاديا شديد اللهجة على عهد الرئيس صالح في المؤسسات العسكرية والأمنية.

ووفقاً لما نشرته صحيفة " الأمناء " الصادرة من عدن الأربعاء فإن بعض الضباط ردوا معلقين على كلامه أنه كان على اللواء محمد علي محسن كشف تلك الحقائق في وقت مبكر.

 يذكر أن اللواء محسن انضم إلى الجيش المؤيد للثورة لكنه امتنع عن إدلاء التصريحات والتزم بالتهدئة بعد وساطة قام بها عدد من وجهاء القبيلة .

وانضم نجل العميد محمد اسماعيل وهو صهر للرئيس صالح إلى الثورة الشعبية في بداياتها في حين يرأس نجل العميد محمد فرج الهيئة المدنية للطيران والإرصاد.

إقراء أيضاً

اكثر خبر قراءة سوبر نيوز