مأرب: حشود في جمعة مسيرة الثورة تطالب بمحاكمة القتله وتسمية شارع 26بشارع الشهيد بن جلال
مأرب برس-مأرب- وليد الراجحي
السبت 24 ديسمبر-كانون الأول 2011 الساعة 08 مساءً
 
 

أحتشد أبناء مديرية مأرب بساحة الحرية بعد توافدهم إلى الساحة منذ الصباح لأداء صلاة الجمعة التي أسمتها اللجنة التنظيمية للثورة بجمعة "مسيرة الثورة ".

واستمع المحتشدون الى خطبة الجمعة التي ألقاها الأستاذ علي صالح السعيدي والتي استهلها بالحديث عن إكرام الله عز وجل الأمة العربية والإسلامية أن ترى زوال الظالمين والطغاة نصب أعينهم مؤكداً على أن سنة الله في الأرض قائمة على العدل وأن مفتاح الاستقرار هو العدل والمساواة بهما تستقيم الحياة وبهما يصلح الله أحوال الرعية والأمة.

واستعرض عدل الصحابة رضوان الله عليهم الذين أخضعوا القصور والإمبراطوريات للإسلام من أكواخهم البسيطة بذلك العدل وأن دماء الصحابة الأطهار ورسول الله لم تسل دمائهم الا لاجل المستضعفين في الأرض ومقارعة الظلم والاستبداد داعياً من اسماهم الصامتون في البيوت إلى إدراك الواجب عليهم في نصرة الحق واهلة كما أكد على ان النصر للثورة لأنها انتفضت على الظلم لتقيم دول العدل والمساواة ودعا الثوار الى وحدة صفهم كما توحد هدفهم مؤكداً على استمرار الثورة حتى تتطهر البلاد من الفساد والاستبداد وزاضاف أن على الشعب الذي أراد أن ينتصر على الظلمة أن تتوحد القلوب قبل توحد الأجساد والاستمساك بمنهاج السماء والثبات على المبدأء وعلى الثورة حتى لوكثر المعتدون والمعادون فإنهم غثاء لا يصمدون أمام المبادئ وارادة الثورة والثوار وأوصاهم بالثبات على ذلك لينالوا خير الدنيا والاخرة على حد قوله .

وعقب الصلاة ردد الثوار العديد من الهتافات التي تطالب بالاستمرار في الثورة حتى يحاكم القتلة والمجرمين وكل من شارك في أعمال القتل والإجرام .

كما تحدث عقب الصلاة الشاعر احمد المنيعي بكلمة شكر من خلالها الثوار وحيا صمودهم واشار بمسيرة الحياة التي انطلقت من تعز صوب صنعاء وتمنى أن يكون معهم واختتم كلمتة بقوله إن لم نكن مع مسيرة الحياة فإننا سنكون حماتها والانتصار لها إذافكر أي كائن بالتعرض لها ونقول هذا ونحن أهل لذلك.

 وأضاف المنيعي قائلاً: أن مسيرة الحرية هي رسالة تثبت أن ابناء تعز بواسل وشجعان يقولون لصالح وبقايا نظامة إننا لانخشاكم في تعز وها نحن قدمنا الى صنعاء والقى قصيده فخر بتعز وصمودها.

من جهته تحدث الشيخ مبخوت الشريف قائلاً:لقد استطاع الشعب أن يسقط رأس النظام من انطلاق 2011م سيعيش الشعب اليمني مرفوع الرأس .اليوم نتذكر ونتكلم عن مسيرة الحياة التي تمثل الحياة الحقيقية فليس ذلك بجديد عن تعز تلك المحافظة التي تعد مفجرة الثورات على امتداد التاريخ اليمني اليوم المسيرة تجاوزت محافظتين وغذاً ستكون في العاصمة صنعاء.

وأضاف الشريف لقد كان اليمني في عهد علي صالح يستحي اليمني ان يقول انا يمني لكن اليوم أبناء الخليج يتمنون ان يكونوا يمنيين كما أننا نقول لبقايا النظام اذا تعرضوا لها فسوف تتحول الى فتح مكة واشار الى أن الساحة التي نقف على ارضها اسست في عام 2007 لتبداء بالثورة السلمية كما اطلق الشريف على الشارع الذي يقف على ارضه الثوار بشارع الشهيد محمد بن جلال وستظل الصلاة فيه حتى بعد انتصار الثورة.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 2
    • 1) » رحم الله بن جلال وشكر الله سعيكم
      الحسين سهيل رحم الله الشهيد بن جلال بواسع رحمته
      وشكرا الله سعي كل من يقف ووقف مع الثوره في اليمن وفي مارب خاصه ونخص بالشكر المؤسسين والقائمين عليها كما نشكر الاخ وليد وعبدالواحد دهمش وعبدالرحمن القطوي على التغطيه الاعلاميه القويه .. ونشكر كل من يقف بماله ورجاله مع الثوره .. ومبروك علينا اسم جديد لشارع باسم شهيد ..
      5 سنوات و 9 أشهر و 25 يوماً    
    • 2) » رحمة الله تغشاه
      معاذ الجلال -الرياض رحمة الله تغشاه .. ورحم الله كل الشهداء .. والنعم بمأرب ورجالها .. وان شاء الله تكشف الغمة عما قريب
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة المحلية
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال