مصر: فتاة ترصد مكافأة 10 ألف جنيه لمن يعثر على جندي في الجيش قام بسحلها وتعريتها في التحرير (فيديو)

الأحد 18 ديسمبر-كانون الأول 2011 الساعة 07 مساءً / مأرب برس- وكالات
عدد القراءات 26876
 
 

وزع متظاهرو التحرير في وسط العاصمة المصرية القاهرة صباح، الأحد، منشورًا يحمل صورة أحد جنود الجيش، ويحمل صورة لجندي يمسك إحدى الفتيات من شعرها.

شاهد الفيديو هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

ورصد المنشور مكافأة مالية قدرها 10 آلاف جنيه (نحو 1700 دولار أميركي) لمن يعثر على الجندي (صاحب الصورة فوق) المتهم بتعذيب المتظاهرين وسحل الفتاة مساء السبت، كما وضعوا رقم هاتف محمول للتواصل معهم.

وذكر أحد المواقع أنه تبين أن صاحبة المنشور هي الفتاة التي تم سحلها، وأكدت أنها لا تنتمي لأي حزب أو تيار سياسي، وتريد تقديم هذا الجندي الذي قام بتعذيبها للعدالة وملاحقته جنائيا.

كما أكدت على أنها تبرعت بالمبلغ، رغم تلقيها رسائل بالتهديد والقتل من جهات غير معلومة، مشيرة إلى أن هذا التهديد يزيد من إصرارها ومحاولة تحقيق العدالة ومثول الجندي وزملاؤه الذين يتعدون على الثوار أمام العدالة.

من جهة أخرى تجددت الاشتباكات بين محتجين وقوات في القاهرة يوم الاحد لليوم الثالث. وأقام الجنود حواجز في شوارع محيطة بميدان التحرير محور الاعتصامات. بعد يوم دام أسفر عن مقتل 10 وغصابة نحو 494 شخصا. في اشتباكات مستمرة بين المتظاهرين وقوات الجيش والشرطة في محاولة لفض الاعتصامات المستمرة منذ اسابيع.

وباءت محاولات عدد من الشخصيات العامة لوقف الاشتباكات بالفشل. حيث تبادل المتظاهرون وقوات الأمن المركزي التراشق بالحجارة في شارع الشيخ ريحان، بعد هدنة قصيرة لم تنجح جهود عدد من الشخصيات العامة في تثبيتها، ومن هذه الشخصيات، عمرو حمزاوي، عضو مجلس الشعب الحالي، وعمر طاهر، الكاتب الصحفي، ومعز مسعود، الداعية الإسلامي، ومصطفى النجار، النائب في مجلس الشعب، ومعتز عبد الفتاح، الكاتب الصحفي، ومصطفى حجازي، القيادي بحزب التيار المصري

إقراء أيضاً

اكثر خبر قراءة سوبر نيوز