الحوثي يكشف عن إحباط عملية انتحارية بموكب الغدير في الجوف وأسلاك الحزام الناسف كشفت منفذ العملية

الإثنين 14 نوفمبر-تشرين الثاني 2011 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 9611
 
  

أقدمت عناصر تابعة لعبد الملك الحوثي في محافظة الجوف بمنطقة المتون على تصفية أحد العناصر التي كانت تهدف إلى تنفيذ عملية إرهابية في أحد المحافل الشيعية في المحافظة التي كانت تستعد للاحتفال بيوم الغدير .

وقالت مصادر محلية في محافظة الجوف " لمأرب برس " أن شابا في مقتبل العمر حاول الصعود مع أحد السيارات التي كانت متجهة إلى مديرة المتون " شمال الجوف " وأثناء صعوده على متن السيارة , لاحظ أحد الحوثيين الذي كان على متن السيارة " أحد أسلاك الأحزمة الناسفة " ظهرت من جزء من ثيابه , فبادرة بإطلاق النار مما تسبب في مقتلة , أثناء مروهم بأحد الخيام " لسكان المحليون " حيث استغربوا عملية القتل بتلك الطريقة فقاموا بإطلاق النار على السيارة , فردت عناصر الحوثي على تلك العناصر القبيلة مما تسبب في مقتل شخصين , إضافة إلى مقتل أحد الحوثيين .

وقالت مصادر محلية في محافظة الجوف أن ذلك الشخص مجهول الهوية " يعتقد أنه أحد عناصر تنظيم القاعدة , وقد وجد معه حزاما ناسفا " لم ينفجر " إلى ذلك قال المكتب الإعلامي لعبد الملك الحوثي في صعدة أنه أحبط عملية انتحارية حاولت تفجير موكب الغدير بمحافظة الجوف، وقال مكتب الحوثي في بلاغ صحفي " تلقى مـأرب برس " نسخة منه " ‏أن شخصا يحمل حزاماً ناسفاً حاول أن يدخل ضمن موكب جماهيري كان متوجهاً للاحتفال بمناسبة عيد الغدير في (مديرية المُتُون ـ محافظة الجوف) صباح اليوم الاثنين 18 ذي الحجة 1432هـ.

وذكر بلاغ الحوثي أنه "وعندما اعترضه الأمنيون المكلفون بحماية الموكب حاول أن يفجر نفسه إلا أن الأمنيين بادروه قبل أن ينفجر في الموكب وأردوه قتيلا".

وأكد مكتب الحوثي أن "هذه الأعمال الإجرامية تأتي ضمن المسلسل الإجرامي الذي تنتهجه الاستخبارات الأمريكية في تغذية الصراع الطائفي في البلاد واستمراراً منها لتمزيق الوحدة الإسلامية محاولة بذلك إذكاء الفتنة في اليمن كما عملته في عدة بلدان أخرى".

واعتبر مكتب الحوثي أن "مصير هذه الأساليب الإستخباراتية الفشل والخسران أمام وعي المجتمع الذي بات يدرك جيداً من يقف خلف هذه الأعمال ويساندها ويغذيها".

إقراء أيضاً

اكثر خبر قراءة المحلية