وساطة قبلية تساهم في الإفراج عن الطبيب الأوزبكي المختطف في محافظة مارب

الأحد 30 أكتوبر-تشرين الأول 2011 الساعة 09 مساءً / مارب برس- خاص
عدد القراءات 5206

 

ذكرت مصادر محلية في محافظة مأرب اليوم الأحد أنه تم الإفراج عن طبيب أوزبكي اختطف منذ خمسة أيام في المحافظة باعتباره طبيبا روسيا بوساطة قبلية.

وذكرت المصادر لـ"مارب برس" أنه تم الإفراج عن الطبيب المختطف بعد وساطة قبلية قادها الشيخ محمد محمد الزايدي والشيخ مبارك المشن وقائد المنطقة الوسطى اللواء محمد المقدشي.

واختطف قبليون في محافظة مأرب، الطبيب الروسي حيث كان يعمل في مستشفى الشفاء في بيحان بمحافظة شبوة، للمطالبة بإطلاق سراح أحد معتقلي قبيلة العوامرة من قبائل جهم. لدى مروره في طريق مأرب بيحان.

  ويطالب الخاطفون، الذين ينتمون لقبيلة العوامرة من قبائل جهم بمحافظة مأرب، بإطلاق سراح أحد معتقليهم، ويدعى صالح سعيد العامري.

وكان المتحدث باسم السفارة الروسية في اليمن نفى أن يكون الطبيب المختطف روسيا وقال ايدر تويغونوف المتحدث باسم السفارة الروسية في اليمن في تصريحات نقلتها وكالة انترفاكس ان "الطبيب الذي خطف في محافظة مأرب هو مواطن من اوزبكستان يعمل بموجب عقد خاص وليس مواطنا روسيا". لكنه أضاف:"سنساهم في تحريره".

 والعام الماضي، قام افراد في قبيلة ارادوا اسماع السلطات اليمنية مطالبهم بخطف طبيب اوزبكي لفترة وجيزة ظنا منهم انه روسي ثم اطلقوا سراحه بعدما علموا انه مسلم.


كلمات دالّة