جمعية أجيال مأرب تشكل لجان شبابية لمراقبة أسعار السلع الاستهلاكية والمشتقات النفطية ومحاربة السوق السوداء

الثلاثاء 12 يوليو-تموز 2011 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 7604
 

ناقش اللقاء الموسع الذي عقد بمقر جمعية أجيال مأرب و الذي ترأسه حسين عبدالعزيز الأمير الامين العام للمجلس المحلي بمديرية مدينة مأرب وبحضور المهندس ناصر سعود مهتم رئيس جمعية أجيال مأرب التنموية، جملة من المشاريع الخدمية والتي تأتي ضمن العمل الطوعي الذي يلبي حاجات المواطنين وتقديم العون لهم خاصة المتمثلة في تثبيت أسعار المواد الغذائية والرقابة على أسعارها وسرعة الإبلاغ عن أي جهة تخل بالضوابط المحددة من قبل السلطة المحلية ومكتب التجارة والصناعة بالمحافظة. حسب بلاغ صحفي للجمعية.

 وقد قدم الأخ رئيس جمعية أجيال مأرب تصورا واضحا حول آلية عمل اللجان الشبابية الطوعية التي سيكون عملها بالتنسيق مع المجلس المحلي بالمدينة ومكتب الصناعة والتجارة بحيث يتم تقسيم عمل الشباب على مختلف القطاعات التموينية بما في ذلك محطات المشتقات النفطية. وقال "إننا ما وجدنا هنا كمنظمات مجتمع مدني إلا لنساعد المواطن وان نكون صوته ونخفف من معاناته" ، مضيفا نحن على أتم الاستعداد بالعمل والتطوع بما يخدم المجتمع المحلي.

 ومن جانبه قدم حسين عبدالعزيز الأمير الأمين العام للمجلس المحلي بمدينة مأرب شكره وتقديره لشباب جمعية أجيال مأرب لما يقومون به من أنشطة واعمال طوعية سيما الأمور المتعلقة بقوت المواطن، مستعرضا الجهود التي يقوم بها المجلس المحلى في تلبية متطلبات المواطن من خدمات ومواد استهلاكية ومشتقات نفطية.

 وقال الامير "نحن ومنظمات المجتمع المدني شركاء في التنمية فلا بد من تكاتف كل الجهود لان البلد يمر بأزمة صعبة وهو بحاجه إلى أبنائه الأوفياء والصادقين عند الشدائد ".

 حضر الاجتماع كلا من عمار مهدي احد التجار بالمحافظة والشيخ محمد سالم سعود والأستاذ مبارك الموساي وعدد من الشباب.


اكثر خبر قراءة المحلية