تفاصيل الدقائق الأخيرة بين صالح والوفد الخليجي

الثلاثاء 24 مايو 2011 الساعة 07 صباحاً / مأرب برس - القبس الكويتية
عدد القراءات 69619
 
   

كشفت مصادر خليجية رفيعة المستوى تفاصيل الدقائق الأخيرة للقاء الذي تم بين الرئيس اليمني علي عبدالله صالح والوفد الخليجي برئاسة امين عام مجلس التعاون عبداللطيف الزياني.

وقالت المصادر ان بلطجية النظام اليمني حجزت الزياني والوفد الخليجي من الساعة 12 ظهرا حتى السادسة مساء في مقر السفارة الاماراتية، وذلك بعد ان وقعت فصائل المعارضة اليمنية على المبادرة الخليجية مساء السبت، لاخراج اليمن من اتون الحرب الاهلية.

استقبال جاف في القصر

وقالت المصادر انه بحلول السادسة مساء افرج عن الوفد الخليجي، وتم اجلاؤه بواسطة مروحية عسكرية اقلت الوفد الى مقر الرئيس اليمني.. وهنا كانت المفاجأة، اذ ما ان وصل الوفد برئاسة الزياني حتى كان استقبال جاف للغاية من قبل صالح، ودار الحوار التالي بين الرئيس اليمني والزياني:

الزياني: لن ندخل في ما حصل معنا ولكن نريد منكم التوقيع على المبادرة.

الرئيس صالح: أين المعارضون؟!

الزياني: لقد وقعوا على المبادرة الخليجية بأجمعهم ولم يتبق سوى توقيعكم.

وهنا تضيف المصادر الخليجية ان الرئيس صالح الذي لم يجلس حتى مع الوفد، اشار بيده غاضبا: فليأت رموز المعارضة الى هنا للتوقيع امامي والا فلن اوقع.

وهنا اراد الزياني التأكيد على ان المعارضة قامت بواجبها ووقعت، لكن الرئيس ادار ظهره واومأ بيده غاضبا وهو يقول «لن اوقع، لن اوقع».

اجتماع خليجي طارئ

وبعدها غادر الوفد الخليجي اليمن متجها الى الرياض، حيث عقد اجتماعا وزاريا استثنائيا طارئا.

وحذرت المصادر الخليجية رفيعة المستوى، من ان نسف المبادرة الخليجية من شأنه ان يدفع باليمن نحو حمام دم، اذ لن يقبل الشارع اليمني الا باقتلاع النظام، الذي سيندم كثيرا على رفض مبادرة الانقاذ.

وختمت بالقول «اليمن امام كارثة الانزلاق نحو حرب اهلية لا يعلم احد عقباها وتداعياتها الا الله».

قطع الطرقات

من جهتهم، قام انصار الرئيس اليمني امس بقطع عدد من الطرقات الرئيسية في صنعاء رفضا لتوقيع الرئيس على المبادرة.

ومنذ الصباح، قطع انصار الرئيس شوارع رئيسية في العاصمة اليمنية، خصوصا طريق المطار وميدان التحرير في وسط المدينة، حيث مقر الحكومة وطريق القصر الجمهوري، حيث كان مقررا ان يقوم صالح بالتوقيع على المبادرة، اضافة الى شوارع رئيسية اخرى. ورفع انصار للرئيس صور صالح في الشوارع المقطوعة.

تحرك المعارضة

ويأتي ذلك فيما قام المحتجون المطالبون باسقاط النظام بتحرك ضخم ايضا في صنعاء قد يكون الاكبر منذ انطلاق الحركة الاحتجاجية المطالبة باسقاط النظام قبل اربعة اشهر، وكذلك في مدن يمنية اخرى.

 واكد المتظاهرون بدورهم رفضهم للمبادرة الخليجية، مشددين على مطلب رحيل صالح ومحاكمته.

 ورددوا شعارات مثل «يا زياني لا تبادر، علي صالح سيغادر»، ولبس بعضهم ثيابا بالوان العلم اليمني: الاحمر والابيض والاسود.

 
إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة الثورات الشعبية