شبوة: الرياضيون يطالبون برحيل النظام حتى يعرفوا طريق الانتصار.. وخطيب الجمعة يقلل من شائعات الطابور الخامس

الجمعة 22 إبريل-نيسان 2011 الساعة 10 مساءً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 4600
  وصف الشيخ عبدالله الباني خطيب جمعة "الفرصة الاخيرة" في ساحة التغيير بمحافظة شبوة النظام الحالي بالنظام الباطل لأنه وزع عائدات النفط والمال العام على اقرباء الرئيس والفاسدين ونهب اراضي عدن وكثير من المحافظات الجنوبية ووزعها على المتنفذين، وسعيه للتوريث والتمديد ويقتل شعبه وهم عزل وسلميين. 

 وقلل الباني مما ينشره من وصفهم بـ"الطابور الخامس" من انه اذا رحل النظام سوف تحصل حرب ونهب وسلب اشاعات لا اساس لها من الصحة "لان المستقبل بيد الله يصرفه كيف يشاء وما علينا الا التفاؤل"، مضيفاً "ان هذه الجمعة جمعة الفرصة الاخيرة لهذا النظام عسى ان يستجيب لمطالب الشعب ويقدم المصلحة العامة على مصلحة العائلة والحاشية".

وشهد مخيم اعتصام ائتلاف الثورة الشعبية السلمية بمحافظة شبوة وقفة احتجاجية من قبل الفرق الرياضية الشعبية بمديرية عتق ليرسموا لوحة من لوحات الاحتجاج ضد وضع الرياضة والرياضيين وفساد محيطها الذي اتهموه بقتل فرحة الانتصار ومتعة الرياضة.

 وفي كلمة الرياضيين اكد الكابتن عبدالعزيز الهمامي ان الرياضيين وقفوا مساندين للثورة من اول يوم لأنها تمثل احلامهم وطموحهم بالتغيير الى الافضل، وان الرياضيين من اكثر المتضررين من هذا النظام.

 وفي كلمة الاستقبال قال الاستاذ عبدالله عزيزان ان وقفتكم هذا تستحق التصفيق والتقدير من كل من يشاهدكم لأنكم بوقفتكم عززتم صمودنا واشعلتوا حماسنا.

 ونقول لهذا الحاكم ارحل حتى نفوز بكأس الخليج ارحل لننافس في كأس اسيا ارحل لنشارك في كأس العالم ومن ساحة التغيير عتق وباسم رياضي شبوة نرفع في وجه الحاكم الكرت الاحمر حتى يرحل.

  

اكثر خبر قراءة المحلية