أدنّ تهديد النقيب وقتل المواطن درويش في سجن أمن عدن
صنعاء: منظمات حقوقية يمنية تتضامن مع مهجري الجعاشن والأطفال المعتقلين في حضرموت وعدن
مأرب برس- صنعاء- خاص:
الإثنين 05 يوليو-تموز 2010 الساعة 06 مساءً

استنكرت عددا من المنظمات الحقوقية في اليمن المماطلة والتلاعب بقضية أبناء الجعاشن من قبل اللجنة الوزارية المكلفة بالتحقيق في قضيتهم والتي قلنا في بلاغ صحفي أن بعض أعضائها أصبح ضيوفا لدى أحد أطراف القضية بدلا من أخذ موقف الحياد الشريف.

ودعت منظمة صحفيات بلا قيود والهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات "هود " ومنظمة سجين ومنظمة التغيير للدفاع عن الحقوق والحريات إلى التحقيق في ملابسات وفاة المواطن "أحمد الدرويش" الذي تم اعتقاله من قبل أجهزة الأمن في محافظة عدن عقب مشاركته في المسيرات التي شهدتها المدينة ليلة الخميس احتجاجاً على اعتقال 9 أشخاص على خلفية الهجوم المسلح الذي نفذه مسلحون على مبني الأمن السياسي بمدينة التواهي عدن السبت الماضي.

وقال البلاغ الجماعي- تلقى مأرب برس نسخة منه- أن المنظمات إذ تؤكد إدانتها لجريمة اعتقال وقتل المواطن "أحمد الدرويش من قبل أجهزة أمن محافظة عدن التي قال البلاغ أنها اعتقلته وقامت بتعذيبه حتى الموت وهو بحسب شهادات الأهالي لم يكن يعاني من أي مرض ولم يشتكي من أي تعب قبل أن يتم اعتقاله والإعلان عن وفاته في اليوم التالي. وجددت المنظمات دعوتها لكافة أنصار حقوق الإنسان إلى إدانة هذه الجريمة والضغط على الحكومة اليمنية للتحقيق ومحاسبة الجناة.

كما أعلنت المنظمات وقوفها ضد اعتقال قوات الأمن بمديرية أمن المكلا بمحافظة حضرموت يوم الجمعة 2/7/2010م لأربعة من الأطفال هم الطفل عزام شاكر بن هامل – 8 أعوام والطفل عادل عوض با كحيل (ثانية ابتدائي) والطفل أحمد عماد بن هامل (صف تاسع) الذين اعتقلتهم قوات الأمن بتهمة رشق طقم عسكري بالحجارة، بالإضافة إلى أحمد شاكر بن هامل (يدرس في صف ثاني ثانوي) عند زيارته لأخيه عزام شاكر.

وأكد بلاغ المنظمات تضامنها مع الأطفال الأربعة الذين لا يزالون رهن الإعتقال، داعية بالمناسبة أجهزة امن حضرموت إلى سرعة إطلاقهم والتوقف عن ارتكاب الانتهاكات بحقوق الأطفال بحضرموت التي قلنا أنه يبدوا أن تلك الأجهزة استمرأتها واعتادت عليها في ظل، كما تدعو الجهات المختصة إلى التحقيق مع مسئولي تلك الأجهزة واحترام الحقوق الدستورية للمواطنين

وأعلنت المنظمات إدانتها للتهديد الذي تعرض له الناشط السياسي الدكتور عيدروس النقيب رئيس كتلة الحزب الاشتراكي النيابية بالتصفية عبر رسالة أس ام اس. وقلنا في نص البلاغ :"إذ تدين المنظمات ما تعرض له الدكتور عيدروس النقيب رئيس كتلة الحزب الاشتراكي اليمني النيابية وعضو مكتبه السياسي من تهديد بالتصفية عبر رسالة أس أم أس إلى هاتفه المحمول من رقم 735940580مجهول صاحبه؛ تضمنت سبا له وتهديدا صريحا بتصفيته فإنها تؤكد تضامنها الكامل معه وتعد ما تعرض له رئيس كتلة الحزب الاشتراكي امتدادا لحملة التهديدات التي يتعرض لها المعارضون السياسيون ومدافعي حقوق الإنسان في اليمن". ودعت المنظمات- حسب البلاغ- الأجهزة المختصة إلى التحقيق في التهديد وملاحقة الجناة ومن يقف ورائهم كما تحملها مسئولية حماية عيدروس النقيب والحفاظ على حياته .

وعبرت المنظمات عن تضامنها الكامل مع النائب البرلماني المستقل القاضي أحمد سيف حاشد ضد ما يتعرض له من مصادرة لحقوقه البرلمانية من قبل هيئة رئاسة مجلس النواب إضافة إلى انتهاك حصانته من قبل الأجهزة الأمنية التي أدرجت اسمه ضمن ناشطين آخرين للمراقبة على خلفية زيارتهم لبعض السجون ونشاطهم الحقوقي، كما تؤكد منظمتي التغير وبلاقيود دعوتهما كل الشرفاء والأحرار للاعتصام يوم غد الثلاثاء بساحة الحرية تضامنا مع أبناء الجعاشن الشرفاء ومع الأطفال المعتقلين في محافظتي حضرموت وعدن ، ومع الحقوق الدستورية المنتهكة للقاضي أحمد سيف حاشد عضو مجلس النواب- حسب البلاغ.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 6
    • 1) » حالة هيستريا
      جيفارا ان الحالة التي يعيشها النظام حالة من التخبط وعدم الاتزان في ادراة الازمة الحالية التي هي السبب في وجودها وتحاول الهروب منها باختلاق ازمات جديدة وتعليق فشلها على الاخرين او تتزرع بالورقة الامنية التي هي اساسأ من توجدهاوتحركها
      7 سنوات و 4 أشهر و 13 يوماً    
    • 2)
      حزين على اوضاع اهلي باليمن الحمد لله الذي نجانا من السرق والقوم الظالمين باليمن التعيس بسبب تعيين السرق في الحكومة بدل تعيين الشرفاء من عقلاء اليمن /الله يعيتكم ياشعب اليمن على كل سارق ونذل ماعنده شرف
      7 سنوات و 4 أشهر و 13 يوماً    
    • 3) » دعم ومؤازرة للحق
      ابراهيم اذا اردنا فعلا ان تنجح المطالبات الحقوقية فيجب على كل من يستطيع الحضور ان يحضر الى ساحة الحرية
      7 سنوات و 4 أشهر و 12 يوماً    
    • 4) » المظلومون من الشعب
      المظلوم أهم شئ ياأخوان !!!!!
      مقاطعة الانتخابات نهائيا لانها الشئ الوحيد للقضاء على الحكومة الفاسدة والظالمة بحقكم... بهذا الشى سوفى يلفت انتباه دول الخليج والدول العربية والاجنبية لمحاربة الفساد والمفسدين...
      قاطعوا الانتخابات لانكم موسائلون يوم القيامة...
      قاطعوا الانتخابات ×××

      قاطعوا الانتخابات ×××

      قاطعوا الانتخابات ×××

      قاطعوا الانتخابات ×××

      قاطعوا الانتخابات ×××

      قاطعوا الانتخابات ×××

      قاطعوا الانتخابات ×××

      قاطعوا الانتخابات ×××

      (اللهم بلغث اللهم فاأشهذ)

      وشكرا
      7 سنوات و 4 أشهر و 12 يوماً    
    • 5) » نجاحك سبب التهديد
      عبدالله باديان تعجبوني قياداتنا الجنوبيه بانكم تحولتو من السياسه لعبه قذره الى الفن الممكن ولانك واحد من الذين نجحو في هذا الاطار كان لابد ان تهدد وصدقنا هو من السلطه واساليب عفى عنها الزمن ولكن برضه خطير لانك دخلت المربع الاحمر وبالتالي عليهم ان ينفذو التهديد متى ما تجاوزت اكثر فمثلا يعملو لك حادثه ويبكو هم اول الناس ويمشو في جنازتك كما عملو للكثير ولكن هل يعتقدو بهذا الاسلوب سينجحو متأكد بانهم غلطانين وربنا يوفقكم لما فيه المصلحه العامه للجميع والله الهادي .
      7 سنوات و 4 أشهر و 12 يوماً    
    • 6) » اللجنة تخزن ببيت شيخ الجعاشن
      شيخ الجعاشن بعض أعضاء هذه اللعنة أقصد اللجنة الأخيرة وليست لجنة النواب التي طردها الشيخ منصور بل هذه اللعنة الأخيرة الوزارية المشكلة من أعضاء بالمؤتمر معظمهم ..هذه الأيام بعض اعضائها ضيوفاً لدى الشيخ والتخزينة ما تحلى غير عن يمين الشيخ .. وهات يا عدل سوف يتحقق ما شاء الله حاميها حراميها
      7 سنوات و 4 أشهر و 12 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة تغربة الجعاشن
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال