مسن هندي يخرج من المستشفى دون أكل وشرب منذ أسبوعين ليبقى لغزاً محيراً للأطباء

الأربعاء 12 مايو 2010 الساعة 04 مساءً / مأرب برس- الفرنسية:
عدد القراءات 20835

استمرت الدهشة ملازمة للأطباء الهنود الذين حاولوا لمدة اسبوعين مراقبة (براهلاد جاني ) التي تضاربت الأنباء حول عمرة بين 77 عاما و 83 عاما، حيث يقولون ' ما زلنا نجهل كيف نجا" ، وقال طبيب الأعصاب (سودهير شاه) بعد انتهاء الاسبوعين من المراقبة على مدار الساعة الذي لم يأخذ فيها أي غذاء ، في أحد مستشفيات ولاية غوجارات حيث كان يراقب الهندوسي(جاني) خال الاسبوعين الماضيين 30 طبيبا و الذي يقول أنه لم يتناول الطاعم منذ 70 عام.

وأشار الدكتور " شاه" يوم الخميس الذي كان أخر يوم لـ (جاني) في المستشفى :“تبقى هذه الظاهرة لغز” ، و أكد أن (جاني) لم يأكل ولم ويشرب خلال اقامته في المستشفى. ولم يتعرض للمواد السائلة إلا من خلال الغرغرة والاستحمام .

ويأمل الأطباء في المستشفى من خلال فحوص الرجُل ذو الشعر الطويل واللحية الكثة الوصول الى طرق تمكن الإنسان البقاء على قيد في حالة وقوع كارثة. واختبر الباحثون القلب والكلى وتم فحص وظائف دماغه وإجراء تحليل على حمضه النوو و أُجريت له اختبارات هرمونية. بعض تلك النتائج تطلب أسابيع.

وقد عاد المسن بعد انتهاء الفحوص الطبية إلى قريته في ولاية غوجارات. مؤكدا أنه يحصل على طاقته من خلال من التأمل وتمارين اليوغا. وقال إنه بقى على قيد الحياة منذ الثامنة من دون طعام لتعرضه لبركات الألهة.


كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة علوم