مأرب برس يدشن نافذته الجديدة (تغربة الجعاشن)

الإثنين 08 فبراير-شباط 2010 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 8894
 
 

ولت أعوام ولم تولي قضية الجعاشن, ومنذ سنين وأهل هذه المنطقة يذوقون الأمرين, شيخ هجرهم من منازلهم وديارهم, وجهات معنية لم تعرهم أية اهتمام, ووقفت معهم منظمات المجتمع المدني فقط, حتى الأحزاب ما زال له دور خجول يكاد يذكر من هذه القضية.

النافذة الخاصة بالجعاشن هنـــا

ووصل بهم الحال إلى أن هجروا من مناطقهم ليستوطنوا المخيمات التي نصبت لهم في العاصمة صنعاء, والأدهى من ذلك أن طاردتهم يد القتل والتعزيز, ليسقط عدد منهم في عداد الجرحى جراء اعتداءات في صنعاء.

فللحرمان الذي ذاقه الجعشنيوين, أو الجعاشنة إن صح الجمع, وللقضية التي ألفتت إليها الأنظار وعدسات الكاميرا واهتمام وسائل الإعلام المحلية والخارجية, والضمير الإنساني, يدشن موقع "مأرب برس" نافذته الخاصة "تغربة الجعاشن".

ويسعى الموقع من ذلك إلى مساعدة المنظمات المدنية والإنسانية, المحلية والدولية, وذوي الاهتمام إلى الحصول على أخبار هذه القضية بنوع من التخصص, كما يقدم هذه النافذة الخاصة في إطار النوافذ التي دشنها من قبل نحو تسليط الضوء باهتمام أكثر عمقا في عالم الإعلام الالكتروني المتخصص في إبراز القضايا الإنسانية والاجتماعية والمثيرة للاهتمام.

وستضم "تغربة الجعاشن" كل الأخبار والتقارير والتحقيقات وكافة الفنون الصحفية التي تتحدث عن قضية الجعاشن, على المستوى المحلي والخارجي, تذليلا للصعاب أمام المهتمين والمنظمات الإنسانية والمدنية في الوصول إلى المعلومة في هذا الجانب.

وبما أن المعلومة تشكل الركيزة الجوهرية في عالم اليوم, يأمل "مأرب برس" من كل المختصين والمهتمين التعاون معه في تتبعها بنوع من المهنية, لتقديم ما يمكن تقديمه عن قضية الجحعاشن, كما أن للجعاشن أن يجدوا قضيتهم من خلال هذه النافذة التي تسعى لإيصال معاناتهم إلى أبلغ مدى يمكن أن يصله صدى المعلومة والحقيقة.

يذكر أن موقع "مأرب برس" الإخباري المستقل سبق وأن دشن في الفترة الأخيرة عدة نوافذ صحفية متخصصة على صفحة الموقع, كان آخرها نافذة "الحرب على القاعدة", وسبقتها نوافذ "السلطة الرابعة" و"المجتمع المدني" و"الثقاف " و"السياحة والآثار" , وغيرها.

الـجــعــاشـــن

تقع الجعاشن في مديرية ذي السفال في الجزء الجنوبي الغربي من محافظة اب وسط اليمن على بعد 60 كم جنوب غرب مدينة إب بين خطي طول 44.5 درجة و43.50 درجة وخطي عرض 14.21 درجة و14.35 درجة.

وتبعد عن العاصمة اليمنية صنعاء بـ250 كم جنوبا وتقع ضمن الامتداد الطبيعي لسلسلة الجبال الغربية التي تتبع محافظة إب وتبلغ مساحتها الإجمالية 360 كم2 يقطنها حوالي 80 ألف و 183 نسمة (حسب تعداد عام 2004م) يتوزعون في خمسة عزل كبيرة.

ولا تزال "الجعاشن" تحتفظ بتسمياتها الحميرية، عزلة بني عبد الله، عزلة ريدة وريد، عزلة ذى الحود ومعاين، عزلة الحبلة، عزلة العنسيين التي تضم عدة قرى.

وتتكون الجعاشن من سلسلة جبلية يقل ارتفاعها كلما كان الاتجاه جنوبا حيث تمثل امتداداً للمرتفعات الغربية المتجهة نحو المناطق السهلية الساحلية والتي يتراوح ارتفاعها بين 920- 2800 مترا عن مستوى سطح البحر.

ومن أشهر جبال الجعاشن ارتفاعاً "جبل القاهر" عزلة ريدة وريد، و"جبل الحصن", و"جبل دهر" في عزلة بنى عبد الله.

 

وتمثل المدرجات الزراعية الجبلية ما بين 50%- 60% منها, في حين تغطى الباقي الأحراش والغابات والمراعي الطبيعية والتي تمثل حوالي 30% من المساحة.

وتحوي الجعاشن عددا من الأودية الزراعية منها "وادي موثب" ووادي "الزبور", وعددت آخر من الأدوية الزراعية والغيول الصغيرة.

*المعلومات عن منطقة "الجعاشن" مأخوذة من موسوعة الـ"ويكيبيديا".

إقراء أيضاً

اكثر خبر قراءة تغربة الجعاشن