نتيجة منع الأمن للمعتصمين من التصوير
اعتصام ساحة الحرية يتحول إلى مسيرة حاشدة تجوب شوارع العاصمة
مأرب برس - خاص
الأربعاء 03 فبراير-شباط 2010 الساعة 12 مساءً

لم يكن الأمن يتوقع أن منع معتصمي ساحة الحرية والصحفيين من تصوير اعتصامهم سواء بالكاميرات الفيديو او الشخصية او االهواتف المحمولة..سيؤدي إلى مسيرة حاشدة تجوب شوارع أمانة العاصمة, حيث انطلقت من ساحة الحرية مسيرة حاشدة اتجهت إلى قناة الجزيرة بمبنى "قناة الجزيرة" لتحط رحالها في مقر نقابة الصحفيين اليمنيين.

وكانت قوات الأمن قد منعت كعادتها المنظمين ومراسلي الصحف والقنوات الفضائية من التصوير, في الاعتصام الذي تنظمه بلا قيود كل ثلاثاء من أجل إطلاق صحيفة الأيام والإفراج عن الصحفيين المقالح وهشام باشراحيل وصلاح السقلدي وفؤاد راشد وإياد غانم واحمد الربيزي ، وكذا المطالبة بحرية مملكة الجعاشن وإغلاق سجون الشيخ محمد منصور ، إضافة إلى المطالبة بقتلة الدكتور القدسي ، وحقوق المنقطعين عسكريا .  

وفي الاعتصام دعت توكل كرمان رئيسة منظمة صحفيات بلا قيود معتصمي ساحة الحرية للسير في الشوارع بعيدا عن الساحة حتى يتمكن الصحفيين والمواطنين من تصوير احتجاجهم السلمي ، وحتى يتمكنوا من بث اسماع شكاواهم للجميع طالما وقد منعت السلطة الصحفيين من نقل معاناتهم ، وأضافت وحتى يعلموا أنهم لن يستطيعوا منعكم من ممارسة حقكم في التعبير.

اتجهت المسيرة السلمية الحاشدة والتي ضمت النساء والاطفال والشباب والشيوخ ، إلى أمام مبنى الجزيرة الفضائية ، للتضامن معها ولكي تتمكن من نقل مطالب معتصمي ساحة الحرية ، من أجل على تصوير وتغطية الاعتصام لإظهار مدى المعاناة التي يعشها مشردو الجعاشن.

ثم اتجهت التظاهرة الحقوقية إلى مقر نقابة الصحفيين اليمنيين, للاحتجاج على منع السلطة الصحفيين من تغطية اعتصامات ساحة الحرية، وهناك القى مروان دماج امين عام نقابة الصحفيين .. كلمة في المعتصمين قائلا : بأن على السلطة بأن تكف يدها عن الصحفيين وتركهم يمارسون أعمالهم بشكل طبيعي وبدون ممارسة القمع والإرهاب عليهم.

وأكد دماج إلى أن منع السلطة الصحفيين من تصوير اعتصامات ساحة الحرية بأمانة العاصمة تأتي ضمن إجراءات القمع والتضييق والتعسفات التي يتعرض لها الصحفيون من قبل السلطة. لا نرى أي سبب لاتخاذ مثل هذا القرار سوى التضييق على الحريات الصحفية.

كما وجه النائب دحابه تحية إلى المعتصمين قائلا فيها:, أنهم جاؤوا ليدافعوا عن حقوقهم الدستورية والقانونية وعلى رأسها حرية التعبير, والتي رمتها السلطة "بعرض الحائط", حيث لم تعمل بها ولم تطبقها, وصارت تعبث بهذه النصوص وتطبقها بطريقة عبثية بما يخدم الفساد ومصالحهم الشخصية, وبما يخدم كل الدعوات العنصرية والعصبية والانفصالية في هذا البلد.

وقال أن كل ثلاثاء تجتمع أنواع من المظالم, ابتداء بالظلم الذي يطال الصحافة والصحفيين والذين يعانون من التعسف الاختطاف القسري, إلى الصحف التي أغلقت كصفية المصدر والأيام وغيرها من الصحف ، مرورا بمظلمة نقابة الاطباء وأبناء قدس الذي يطالبون السلطة بالقبض على قاتل ابنهم الدكتور القدسي الذي قتل في حين لم تحرك السلطة منذ أكثر من سنة , إلى مظلمة أبناء الجعاشن الذي مازالوا يبحثون عن الجمهورية, إلى مظلمة المعلمين الذين يربون الأجيال و راتب الواحد منهم لا يكفي لشراء " زبادي وروتي", إلى الأطباء الذين يحرمون من درجاتهم الوظيفية.

من جانبه,أسف الأستاذ يحي الشامي عن تغاضي السلطة عن مثل هذه الاعتصامات وعدم سماعها لصوت الشعب, وقال: " حضور هذه الجماهير في ساحة الحرية هو حضور من أجل الحرية".

ونوه إلى أنه رغم القلق العالمي تجاه الأوضاع الراهنة في اليمن, إلا أن السلطة لا تبادلهم هذا القلق على وضع البلد. مشيرا إلى أن اليمن بحاجة ماسة إلى إصلاح سياسي,وأن الحرية هي أهم من هذا الإصلاح.

وفي ختام الاعتصام, تحدثت رئيسة منظمة صحفيات بلا قيود, توكل كرمان, عن إصرار السلطة " الغاشمة, المستبدة والمستكبرة" على عدم إنصاف المظلومين وكذلك إصرارها على عدم نقل شكواهم إلى الآخرين, لينتصروا لهم وليساعدوهم من أجل استعادة حقوقهم.

وأضافت:" مرة أخرى, اليوم تم منع الصحفيين والمواطنين من حقهم في استخدام كميرات التصوير الشخصية". منوهة ً بأنهم سينتزعون حرية التعبير كاملة, من أجل إيصال صوت كل مظلوم في هذا البلد.

كما اكدت بأن " اعتصاماتنا لن تتوقف حتى يتم إطلاق صحيفة الأيام ، وإطلاق جميع الصحفيين المعتقلين راشد ، السقلدي ، غانم ، الربيزي ، وهشام باشراحيل ، وحتى يعود أبناء الجعاشن إلى ديارهم ويتم تعويضهم ويتم إقفال سجن الشيخ الطاغية محمد منصور ، واعلنت تضامنهم مع المعتصمين من أهالي الدكتور القدسي والمعتصمين من المنقطعين عسكريا الذين حموا الثورة والجمهورية والآن يموت بعضهم وهو لا يجد قيمة الغذاء والدواء !

 وأضافت كرمان, أن الميزة الوحيدة في السلطة أنها علمت المواطنين كيفية المطالبة بحقوقهم, كما علمت النساء والأطفال أن يحضروا إلى ساحة الحرية, كما قالت بأنهم" كلما ابتكروا شكل جديدا من أشكلا الاستبداد ابتكرنا شكل جديدا للمطالبة بحقوقنا".

كما حذرت السلطة من الاستمرار في منع التصوير في ساحة الحرية, قائلة : ذلك سيقود المعتصمين إلى خيارات أخرى وهو أننا لن نقبل بكل هذا الظلم ، واننا سندافع عن شعار ساحة الحرية بأن " حرية التعبير أولا " وسنصور رغما عنكم ، وحتى لو رفعتم البنادق في وجوهنا فسوف نرفع أمام كل بندقية قلم وآلة تصوير.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 10
    • 1) » الوفاء بالوعد
      المراني نطالب رئيس تحرير المؤتمر نت عبدالملك الفهيدي أن يوفي بما وعد به
      وليكون ممن يقولون ما لا يفعلون
      فقد أثبت أنها خائناً للعهد
      7 سنوات و 10 أشهر و 8 أيام    
    • 2) » دولة رشيدة
      بيضاني صريح اعتصاماتنا لن تتوقف حتى يتم إطلاق صحيفة الأيام ، وإطلاق جميع الصحفيين المعتقلين راشد ، السقلدي ، غانم ، الربيزي ، وهشام باشراحيل ، وحتى يعود أبناء الجعاشن إلى ديارهم ويتم تعويضهم ويتم إقفال سجن الشيخ الطاغية محمد منصور ، واعلنت تضامنهم مع المعتصمين من أهالي الدكتور القدسي والمعتصمين من المنقطعين عسكريا الذين حموا الثورة والجمهورية والآن يموت بعضهم وهو لا يجد قيمة الغذاء والدواء !
      7 سنوات و 10 أشهر و 8 أيام    
    • 3) » اسلوب حظاري
      ام زايد لابدمن ابداالاراءالحره اللتي هي في مصلحه الوطن والاعتصام اللذي لايؤدي الاالمساس باالوحدوالوطن والمواطنين كفله الدستورومن حق اي انسان له مطالب ان يعبرعن رايه وعلى الدوله سماعهم وانقاذالبلدمن تسلط المشايخ والمتنفذين وعليهاوضع الجميع تحت القانون واللذي حدث لابناالجعاشن يؤسف له وهذايؤثركثيرا على هيبه السلطه ويهمشهالابدان نرى هذاالوطن حرقوي في تقدم وازدهاروهذالن يكون مادام هناك اشرار وعملا ان الوطن يحتضنكم فااحتضنوه
      7 سنوات و 10 أشهر و 8 أيام    
    • 4)
      المراني يا مارب برس لماذا لا تنشر تعليقات قراءكم إذا لم تنشروها لن أقر لكم بعد اليوم فأن من أكثر المتصفحين للموقع
      7 سنوات و 10 أشهر و 8 أيام    
    • 5)
      سعيد شمسان تخيل أن تكون رئيس تحرير وأن تكون في نفس الوقت ممن يكتبوا أخبراً لا أساس لها وصحة هذا ما يحدث بعض رؤساء التحرير
      7 سنوات و 10 أشهر و 8 أيام    
    • 6) » شيخ الجعاشن
      يوسف البصير أنا أستغرب ممن يكتب فيما لا يعرف فالكثير يكتب عن الشيخ محمد أحمد منصور وهو لا يعرف عنه إلا ما يكتب في الصحوة أو الناس ولمن هو كذلك فعليه الترفع وألا يفتي بما لا يعرف ،أنا من منطقة مجاورة للشيخ من عزلة الثوابي وأستطيع أن أجزم أن عددا من المشاريع في هذه العزلة كان يستولي عليها الشيخ لصالح منطقتة أما المعتصمين في صنعاء فمعروفة الأيادي الخفية التي تحركهم ولصالح من يشتغلون ولمن يريد أن يتعرف على شخصية الشيخ فأنصحه بقراءة ديوان الشيخ الشعري فهو متوفر في الأسواق
      7 سنوات و 10 أشهر و 8 أيام    
    • 7) » ربي ينتقم من كل ظالم ومجامل
      المعلق المعلق رقم 6: لا أقول انه مأجور بل انه من زبانية الشيخ أما سمعت أن الشيخ نهب قبل أعوام كل تجارة شخص يسمى صادق يحى بن قاسم بما في ذلك مولد كهرباء وحول فواتير الكهرباء باسم سمى كهرباء محمد احمد منصور وكأن تعب وشقى بالسعودية واشترى المولد ألا لعنة الله على من يعلق بدون إنصاف
      7 سنوات و 10 أشهر و 8 أيام    
    • 8) » شيخ ينهب البقر أي شي هذا
      المناظل والشعراء يتبعهم الغاوون : عليه غضب الله هو وشعره وعليك غضب الله يا معلق رقم 6 فأنت من أولاد الشيخ أو عصابته اجسامكم نبتت من حرام فلا استغراب ان تبرر لأعماله الدنيئة
      7 سنوات و 10 أشهر و 8 أيام    
    • 9) » لا حاجة لأي تبرير للشيخ فهو
      الغني القاصي والداني يعرف الشيخ انه من الشلة عماد النظام الحالي شيخ يطرد الناس ينهب ممتلكاتهم مثل شيخ الفاشق يدخل العصى لدبر مدرس ببيت الفقيه مثل الشيخ شريم يحرق منزل مواطن بالحديدة ولا صاحب التعليق 6 مشغول بقراءة شعر الشيخ التافه منصور
      7 سنوات و 10 أشهر و 8 أيام    
    • 10) » صحيفة الايام
      محمد بامسلم تتكلموا عن صحيفة الايام وماحدث لصحيفة الايام .. تعالو شوفوا موظفيها استغلوا سجن عمهم هشام باشراحيل وراحوا يشتغلوا بالصحف الصفراء.. على الرغم انهم يستلموا راتبهم من الايام .. تعالوا شوفوا مثلا سكرتير تحرير صحيفة الايام .. اشتغل بصحيفة الامناء وقام بإستئجار شقة في عمارة غازي علوان بشارع اروى بكريتر واشترى اجهزة كمبيوتر ومعدات صحفية .. هذا وهو ياتي شبه يوميا لمقر الصحيفة ليريهم وجهه .. عيب عليك ياباحشوان .. اتق الله في نفسك ولا تنسى فضل باشراحيل عليك .. النشر يامأرب.
      7 سنوات و 10 أشهر و 7 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة تغربة الجعاشن
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال