قبل أيام من مثوله أمام لجنة التحقيق بحرب العراق
بلير: صدام وأفغانستان واليمن وحماس صورة واحدة للإرهاب
مأرب برس- متابعات خاصة:
الجمعة 08 يناير-كانون الثاني 2010 الساعة 03 مساءً

وضع رئيس الوزراء البريطاني السابق "توني بلير" الرئيس العراق الراحل صدام حسين وحركة طالبان الأفغانية وحركة حماس وما أسماها بحركات الجهاد العالمي في اليمن في بوتقة أيديولوجية واحدة. بعد أن فشل في الدفاع عن نفسه إزاء الأكاذيب التي لاحقته بعد احتلال العراق في 2003م.

وقال توني بلير في مقابلة له مع صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية - نشرتها اليوم الجمعة أنه غير نادم على غزو العراق في العام 2003 موضحاً "عندما ندرك أن الحديث يدور عن صراع واحد وحركة عالمية واحدة مع أيديولوجية واحدة، عندها فقط سنتمكن من التغلب على الإرهاب".

مشيرا إلى أن "هناك من يطلبون التركيز على أفغانستان وآخرون يطلبون التركيز على باكستان وهناك من يعتقدون أن المركز موجود اليوم في اليمن، إلا أن "الإرهاب" موجود في جميع هذه الأماكن التي توحدها أيديولوجيا واحدة".

وأضاف بلير أنه "سيستغرق وقتا طويلا حتى تتم معالجة جميع هذه التحديات التي يضعها الإرهابيون في العالم أمامنا، لكن سيتعين عليهم أن يدركوا أننا مصرون على رد الصاع صاعين".

واستطرد بلير "لقد أنهينا الحرب ضد صدام خلال شهرين، وما يتواصل منذئذ هو الصراع ضد جهات خارجية، وهي القاعدة من جهة ومليشيات تدعمها إيران من الجهة الأخرى وهؤلاء هم الجهات ذاتها التي نحاربها في جميع الجبهات ولا يمكن التركيز على جبهة واحدة فقط".

وجاءت تصريحاته بلير في لحظة انفعال تفوه بها في تلك مقابلة– التي لم يوضح من خلالها الفروق الايديولوجية بين تلك الحركات أو مسمياتها، الأمر الذي يفسر انفعاله مع اقتراب مسائلته في لجنة التحقيق البريطانية حول حرب العراق. وفي حين لم تنته نظرية بلير بهذا وإنما اعتبر أن "نشاط جهات إرهابية في بريطانيا مطابق لما يحدث في دول مثل اليمن والصومال".

وبينما أكد بلير أنه "يجب أن نفهم أن صدام شكل تهديدا على المنطقة (أي الشرق الأوسط) وعلينا أن نتذكر أن صدام حول أموالا إلى عائلات الانتحاريين (الفلسطينيين)" وان صدام يستطيع ان يطلق أسلحة الدمار الشامل خلال 45 دقيقة حسب ماورد في لوائح مبررات الحرب على العراق.ن ورغم تلك الأخطاء والتناقضات فقد فضل بلير أن يصبح ، بعد الحروب التي شنتها بلاده تحت قيادته، مبعوثا للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين ورغم توليه مهمته الجديدة فإنه عبر عن تفهم لتصريحات وزير خارجية إسرائيلي أفيغدور ليبرمان اليميني المتطرف حول عدم إمكان التوصل لاتفاق سلام في السنوات القريبة المقبلة.

وقال "بإمكاني تفهم أقوال ليبرمان وواضح أنه لن يتم تحقيق سلام بين ليلة وضحاها" مشيرا إلى أنه بالإمكان السعي إلى ما يعرف بـ"إدارة الصراع" معتبرا أن "هناك إمكانية لاستئناف المفاوضات، وإذا ما حصل هذا فإنه سيشكل تطورا هاما سيحظى بدعمنا".

وأشار إلى أنه "قبل سنتين فقط ادعوا أمامي بأن الإسرائيليين لن يتنازلوا عن الحواجز (العسكرية في الضفة الغربية) أبدا، ولن يوافقوا على أن يزيلها طاقمي أبدا، وها أنا أتجول في جنين ورام الله والخليل ونابلس وأريحا وأرى أن النشاط الاقتصادي هناك مشجع والوضع الأمني تحسن أيضا ويحظر أن نفقد الأمل".

ورأى بلير أن رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو :"مستعد للدفع نحو سلام يضمن أمن الإسرائيليين، وأنا بنفسي أقول دائما إن محاولة فهم الوضع يحتم النظر إلى خريطة المنطقة والمساحة الصغيرة للغاية لإسرائيل والأراضي الفلسطينية ومن دون ضمان أمن الإسرائيليين لن يكون بالإمكان تحقيق سلام".

حصار غزة سهم مرتد على إسرائيل   قال بلير فيما يتعلق بالحصار الإسرائيلي على غزة:" إنه بمثابة "سهم مرتد" على إسرائيل لأنه يشجع عمليات التهريب عبر الأنفاق بما في ذلك تهريب الأسلحة، كما أنه يعارض أن تجري إسرائيل محادثات سياسية مع حماس التي تسيطر على قطاع غزة لأنها خلافا للجيش الجمهوري الايرلندي لم تتنازل عن استخدام العنف ولذلك فإنه ينبغي الاكتفاء بالمحادثات غير المباشرة التي تجريها إسرائيل مع حماس عبر مصر.

واستبعد بلير أن يستمر الانفصال بين غزة والضفة وقال إنه "من خلال محادثات كثيرة تبين لي أنه في غزة لا يؤيدون استمرار حكم حماس وليسوا مستعدين للقبول بالفصل بين القطاع والضفة".

وحاول بلير الامتناع عن التطرق إلى تقرير غولدستون الأممي الذي اتهم إسرائيل بتنفيذ جرائم حرب ضد الفلسطينيين خلال الحرب على غزة لكنه قال إن الانتقادات ضد إسرائيل في بريطانيا في هذا السياق نابعة "من عدم إدراك الجمهور للواقع الذي تضطر فيه حكومة ديمقراطية إلى الرد على هجمات ضد مواطنيها، وهذا هو الواقع نفسه الذي نواجهه الآن في أماكن مثل أفغانستان".

وامتدح بلير الحكومة البريطانية التي عبرت عن معارضتها لمذكرة اعتقال أصدرتها محكمة بريطانية ضد وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بشبهة ضلوعها في جرائم حرب خلال حرب غزة.ورأى أن "الطريقة الأفضل لمواجهة الانتقادات (في بريطانيا) هي دفع أجندة إيجابية" أي عملية سلام.

وكان السفير البريطاني السابق لدى بغداد لعامي 2005 و 2006 السير وليام بيتي ،قد أكد امام لجنة التحقيق حول حرب العراق التي يرأسها جون تشيلكوت "انه لم يسبق له طوال عمله الدبلوماسي ان شهد اتصالات يومية متواصلة من رئاسة الوزراء البريطانية تطالبه بالعمل على استقرار العراق بعد غزوه واحتلاله، حتى يمكن نقل القوات منه الى افغانستان".

وأوضح الدبلوماسي السابق انه لم تكن هناك صلة بين مطالبات توني بلير التي تدفعها اعتبارات سياسية والاوضاع على ارض الواقع في العراق، حيث كانت القوات البريطانية تقاتل حركة تمرد عراقية في البصرة واماكن اخرى من جنوبي العراق.

وأكد السير وليام، وهو الآن السفير البريطاني لدى السعودية، "ان تلك المنطقة كانت بلا قانون او نظام، والشرطة كانت تتحكم بها مليشيات سياسية وعصابات اجرامية".وقال "ان العسكريين البريطانيين كانوا يواجهون ضغوطا من السياسيين لايجاد حل سريع للاوضاع هناك، وفي نفس الوقت العمل على التطبيق الناجح لاستراتيجية بعيدة المدى لاستقرار العراق).

في غضون ذلك قال فريق التحقيق في حرب العراق ان مثول رئيس الوزراء السابق توني بلير المنتظر امام التحقيق الرسمي سيتم في اواخر يناير - كانون الثاني او اوائل فبراير- شباط.

ووصل الطلب على مشاهدة بلير امام المحققين الى درجة اجراء قرعة على تخصيص المقاعد العامة حيث سيخصص ثلث الأماكن المتوفرة وعددها 60 مقعدا لعائلات الجنود الذين قتلوا في هذه الحرب.وأمر بلير الذي كان يتولى رئاسة الحكومة لمدة عشر سنوات ابتداء من عام 1997 باشتراك 45 الف جندي بريطاني في الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق وهو مايقول المنتقدون انه يخالف القانون الدولي.

وقال جون تشيلكوت الموظف البريطاني السابق الذي يترأس التحقيق "هناك اهتمام كبير من جانب الجمهور الذي يريد ان يعرف كيفية الحصول على مقعد في هذه الجلسة على وجه الخصوص".

وقال "نظرا لهذا الطلب المحتمل فاننا ندرك اهمية ان نوفر للجمهور معرفة مؤكدة بشأن ما اذا كانوا يستطيعون حضور الجلسة ام لا".وسيمضي بلير يوما كاملا في الرد على الاسئلة.

ودافع تشيلكوت عن فريقه الذي تعرض للانتقاد بانه يتساهل كثيرا مع الشهود وان التحقيق سيكون مجرد تمويه واخفاء للعيوب والأخطاء،و انه يتفهم المعارضة القائمة للحرب في العراق وغضب بعض عائلات القتلى.واستمع فريق التحقيق لشهادة موظفين بارزين وشخصيات عسكرية كشفت ان بريطانيا تلقت معلومات للمخابرات قبل ايام من الغزو بان العراق قام بتفكيك اسلحته الكيماوية.

واتهم بلير ايضا بخداع الشعب بادعائه ان العراق كان يمتلك اسلحة للدمار الشامل.ولم يتم العثور على مثل هذه الاسلحة في العراق على الاطلاق وقال بلير في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية في الشهر الماضي انه يعتقد انه كان من الصواب الاطاحة بصدام حسين حتى لو كان يعلم ان العراق لا توجد لديه اسلحة الدمار الشامل.

وزاد هذا التصريح من رغبة الجمهور لسماع بلير وهو يقدم ادلته الى فريق التحقيق المكون من خمسة اشخاص الذي يبحث دور بريطانيا قبل واثناء وبعد الصراع.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 14
    • 1) » قراءت الخبر
      واحد بعد قراءتي للخبر ادرك مدى حجم الاذلال كلام

      بلير تجاه اسراءيل وصلفها ومدى تذلل بلير

      يذكرني بالقاده الجنوبيين الذين يشاركون

      في السلطه بمسوليات وهميه وديكوريه سمعت

      احدهم يقول عبر الصحف. الوحده شي عظيم

      ومثل هذا الشي العظيم لابد ان ترافقه اخطاء

      هنا يبرر جرايم الشماليين في الجنوب مثل

      ما يبرر بلير جرايم اسرايل في فلسطين انه الاذلال بعينه والانبطاح والخيانه

      يا مارب برس انشر لاني ضعيت وقت ثميين في كتابة هذا التعليق حتى ولو كان يجرح مشاعركم المعذره
      7 سنوات و 10 أشهر و 11 يوماً    
    • 2) » شكرا
      Mohammed شكرا لمارب برس لنشر التعليق الاول بامانه حيث والظلم قداستفحل باسم الوحده اللامباركه
      7 سنوات و 10 أشهر و 11 يوماً    
    • 3) » الجهاد
      يماني والله انك ياحقير لم تستطع ان تهزمنا ,اليب هزمنا هم الخونه ولات امورنا الي هم جزمه لكم ام المسلمون فتري منا ما لم تراه ونرجع لك الصاع صاعين لكم ولحكام العرب والمسلمين الي هم اخبث منكم علينا
      7 سنوات و 10 أشهر و 11 يوماً    
    • 4) » الله يلعنك
      الزعيم الله يلعنك ... الله يلعنك...الله يلعنك...الله يلعنك
      7 سنوات و 10 أشهر و 11 يوماً    
    • 5) » الى المعلق واحد
      فائل الحق الكسالى والعاجزيين والحاقدين هم أخر من يتحدث على الظلم,الشعب اليمني فقير ومظلوم في الشرق والغرب ,الشمال والجنوب .اما من يتحدث عن ظلم الشماليين ولا يتحدث عما فعل به الاشتراكيين ,ماذا فعل بك الشماليين ؟الانهم يسعون في الارض ليكسبوا قوت أولادهم ولو باعة متجولون.ما الذي دهاكم حتى فقدتم صوابكم فصرتم حمقي لا تريدون ان تفقهوا الحق ,لتعلموا الوحده راسخة والله لن تمسوها بأذى فانتم اصغر من ان تتحدثون عنها,سيأتي اليوم الذي ستلعنون فيه حراككم ومن قادكم اليه
      7 سنوات و 10 أشهر و 11 يوماً    
    • 6) » الله اكبر
      لا يجامل الله اكبر مادام انهم يحكمون علئ القاعده بحكم حماس فنحن معها واشكر المعلق رقم3 الا اذا كان شيعي فهم اول من يطعن الدين والامه كعادتهم
      7 سنوات و 10 أشهر و 11 يوماً    
    • 7) » اليمن يحتاج ضمائر حية
      رائد من تتحكم في تعليقاتهم الحماقات والتهدايدات والشتائم لاخير فيهم ومن امثالهم سبب رئيسي في صناعة الفتن والحروب كل باسم اما الدين ام الوحدة ام الانفصال !! عجبا فهل من عقلاء في هذا الوطن يضعون النقاط على الحروف ؟
      7 سنوات و 10 أشهر و 11 يوماً    
    • 8)
      صالح صرح توني بلير إنه فقط في بريطانيا الناس لايحبونه. نقلا عن صحيفة الديلي ميل البريطانيه تاريخ 21 ديسمبر2009 م.
      7 سنوات و 10 أشهر و 11 يوماً    
    • 9)
      صالح أول صفقه كبيره التي تورط فيها بلير كانت ربما اكثر اهميه له على المدى الطويل لمستقبله هي مخطط استغلأل احتياطات هائله من الغاز الطبيعي الذي اكتشفته شركة بريتيش جاز على بعد 20 ميلا من شاطىء غزه في عام 2008م. . نقلا عن صحيفة الديلي ميل البريطانيه تاريخ 31/12/2009م.
      7 سنوات و 10 أشهر و 11 يوماً    
    • 10)
      صالح عفوا تصحيح في التاريخ للتعليق السابق عن بلير وغاز شاطى غزه

      نقلا عن صحيفة الديلي ميل البريطانيه تاريخ 31/10/2009 وليس 31/12/2009
      7 سنوات و 10 أشهر و 11 يوماً    
    • 11)
      ياسر هذا يثبت انه مبعوث سلآم غير نزيه وغير محابد للشروق ألأوسط. فكيف لرجل حرب قتل أكثر من مليون ونصف عراقي ان يكون مبعوث سلآم. الم يخسر مقعد رئاسة الأتحاد الأوروبي بسبب سلوكه؟ كيف يقبلونه العرب كبعوث سلآم ؟ عجبي!
      7 سنوات و 10 أشهر و 11 يوماً    
    • 12) » توني يا فاشل
      نجيب الحريبي ااااااه يا توني, الله يجازي قادتناالعرب و المسلمين و الذي جعلوا الفاشلين الحثالة من أمثالك يتطاولوا على هامات عالية و مشرفة مثل حماس. أرجع لبلادك لتناقش قضايا الشاذين و الأجهاض و بقية السفالات التي شجعتها أثناء فترة حكمك و التي أنتهت بطردك.
      7 سنوات و 10 أشهر و 11 يوماً    
    • 13) » ابوامجد
      للمعلق رقم واحد اقول للمعلق رقم واحد انك من اذانب بلير وانك عميل ومتطفل فالوحده انقذتك وانت كنت عبد يستعبدك الحزب الاشتراكي فمن يدعي للانفصال يعد عميل لسرائيل وامريكا وبريطانيا ينفذ مخططات بأسماهم
      7 سنوات و 10 أشهر و 11 يوماً    
    • 14) » هههههههه
      ابو تركي وربي ان الوحده راسخه وكفاكم ياالجنوبين مهايطه وشوفو مستقبلكم دا ادا كنت موجود وعايش في اليمن واذا كنت لاجاء ومطرود الله لاردك بعيد عنا والا تبون عودة الحزب الاشتراكي او الانجليز زمان غريب بدل ما تحمدو الله علي الامان والحريه تبون تعيشو عبيد تحت الحزب الاشتراكي او تحت الاحتلال الله بس يوفقحكومتنا لما فيه الصالح وان يبذلو كل جهدهم من اجل راحة المواطن قبل اي اعتبار
      7 سنوات و 10 أشهر و 11 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة الحرب على القاعدة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال