بعد يوم من الحكم الصادر بحق (المصدر)
نقابة الصحفيين تعبر عن صدمتها وتدعو للقاء تضامني وأمينها العام يعتبره تحد للجميع
مأرب برس- خاص:
الأحد 01 نوفمبر-تشرين الثاني 2009 الساعة 06 مساءً

عبرت نقابة الصحفيين اليمنيين عن صدمتها من الحكم الصادر مؤخرا بحق صحيفة المصدر, مطالبة بإلغائه, وأبدت شكوكها من أن يكون صادرا من جهة قضائية, فيما وصفه أمينها العام بالقاسي والغريب, وطالب الجميع بتحمل مسئولياته أمام هذا التحدي.

وعبر بيان للنقابة, تلقى مأرب برس نسخة منه, عن صدمة الوسط الصحفي يوم أمس السبت بالحكم الصادر من محكمة ما تسمى من محكمة ما تسمى (بمحكمة الصحافة المتخصصة) ضد صحيفة المصدر والذي قضى بسجن رئيس التحرير سمير جبران سنة مع وقف التنفيذ ومنعه من العمل الصحفي كناشر ورئيس تحرير لمدة سنة وتغريمه 100الف ريال يمني, في حين قضى منطوق الحكم أيضا بالسجن لمدة سنتين مع النفاذ بحق الصحفي اليمني المقيم في واشنطن منير الماوري ومنعه عن العمل الصحفي والكتابة مدى الحياة, بحجة إساءتهما لرئيس الجمهورية في مقال نشرته صحيفة المصدر في عددها الـ(58) بعنوان "سلاح الدمار الشامل".

وأضاف البيان أن نقابة الصحفيين إذ تعبر عن أسفها واستغرابها وتخوفها من استخدام القضاء كوسيلة لمصادرة وقمع الحريات وتكميم الأفواه, فإنها تستهجن وتندد بهذا الحكم الجائر ضد الزميلين جبران والماوري, وتعتبر ذلك إجراء تصعيديا ضد حرية الصحافة وتقويض للهامش الديمقراطي ومصادرة الحريات, وافتئات على حق الناس في التعبير عن رأيهم وفقا للدستور والقوانين الدولية الموقعة عليها اليمن, حسبما جاء فيه.

من جهته قال مروان دماج إن مجلس النقابة لم يجتمع أمس السبت لعدم اكتمال النصاب القانوني له, نافيا أن يكون المجلس قد عقد اجتماعا طارئا لاتخاذ موقف من الحكم الصادر بحق صحيفة المصدر ورئيس تحررها واحد كتابها.

وقال دماج لـ"مأرب برس" إن النقابة تستهجن هذا الحكم, وتستغرب انه صدر من جهة قضائية, مبديا استنكاره لمنع الكاتب والصحفي منير الماوري من الكتابة مدى الحياة.

وأضاف أمين عام نقابة الصحفيين أن هذه الأحكام تحد من الحقوق التي كفلها الدستور, واصفا إياها بالقاسية جدا, والغريبة, في أن تتضمن المنع من الكتابة مدى الحياة, إضافة إلى منع رئيس تحرير المصدر من أحقيته في نشر الصحيفة, ومزاولة المهنة.

وأكد دماج أن هذه الأحكام تضع الجميع, صحفيين ونقابة ومجلس نقابة أمام تحد وتحمل المسئولية, داعيا إلى وجوب التصدي لمثل هذه المحاكمات والأحكام التي قال إنها تقود إلى التضييق على الصحافة المستقلة.

إلى ذلك دعت نقابة الصحفيين اليمنيين إلى عقد لقاء تضامني صباح غد الاثنين بمقر نقابة الصحفيين للتضامن مع صحيفتي المصدر التي صدر بحقها حكم قضائي جائر, والأيام الموقوفة منذ أشهر, والصحفي المختطف والمخفي قسرا منذ أكثر من 45 يوما محمد المقالح, وقناة الجزيرة التي تشن السلطة ضدها حملة شرسة وتهديدات لطاقهما منذ أشهر كان آخرها ما تعرض له الزميل أحمد الشلفي مراسلها في صنعاء من شتم وتحريض في صحيفة الميثاق لسان الحزب الحاكم, إضافة إلى المعتقلين لأشهر في الأمن السياسي دون تهم أو محاكمة فؤاد راشد وصلاح السقلدي والسجين في سجن صبر بلحج إياد عماد غانم, كما جاء في بيان ثان لها.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 10
    • 1) » وبقية الصحف الصفراء
      مراقب قرار صائب ولكن هناك الكثير من الصحف الصفراء التي يجب ان يكون مصيرها مصير المصدر مع احترامي لصحيفة المصدر فهية ليست سيئة لدرجة انها تغلق وتمنع من النشر
      وهناك ما هو اسوى منها فلماذا لا يتكلم عنها احد
      مثلاً صحيفة
      الديار
      الوسط
      الشموع
      .
      .
      .
      الخ
      كلها صحف صفراء وما ينشر في تلك الصحف اسواء بكثير من ما تتناوله المصدر
      والسؤال هنا هل الدور قادم على البقية ام ان هناك انتقائية
      فاذا كان الدور قادم فلماذا لا تزال تلك الصحف تنشر سمومها و احقادها وابث الكذب والدجل وتروج لكل رذيلة وتملى صفحاتها بالكذب والبهتان ولم توقف الى الان اما ان توقف الجميع والا شهادة لله فالحكم على صحيفة المصدر بمفردها هو قرار ظالم وباطل مهين وفي حق القضاء اليمني والصحافه
      واذا استمرت بقية الصحف الصفراء بنشاطها فسيلعن القائمون عليها التاريخ والزمن والقضاء اليمني
      8 سنوات و شهر و 15 يوماً    
    • 2) » الفاس في الراس
      بلقيس اليمن يقال حينما كان حمارا كسولا يدير مطحنه احتار صاحبه كبف يعامله فاخذ عصا وترك القرد يدير الطاحونه ويضربه بشده كلما ابطأ وحينما راي الحمار ذلك تدارك واجتهد في عمله
      الصحف الصفراء والحمراء والزرقاء اشبعت اليمن ويلا وتنكيلا وهي ليست متضامنه مع المصدر بل خوفا علي نفسها من نفس النهايه لكل صحيفه تتعدي علي رمز يمني
      نامل من الدوله اغلاق بقيه الصحف السوداء التي صدعت رؤوسنا وجعلت الدنيا اسود في اسود
      8 سنوات و شهر و 15 يوماً    
    • 3) » مثال اول
      بلقيس اليمن وأيدت محكمة الاستئناف بالرباط، أمس الخميس، الحكم الابتدائي الصادر بحق مدير صحيفة "المساء" المستقلة رشيد نيني، في 25 من مارس الماضي بتغريمها 6 ملايين درهم (695505 دولارات) كتعويض عما اعتبرته "سبا وقذفا وتشهيرا" حيث ألمحت الصحيفة في أحد تقاريرها إلى أن أحد القضاة في النيابة العامة "منحرف جنسيا".
      8 سنوات و شهر و 15 يوماً    
    • 4) » وكمان مثال
      بلقيس اليمن عشان تعرفوا ان حكمنا متهاون جدا مع امثال هولاء الصحفيين
      قضت محكمة مغربية بالسجن 4 سنوات مع وقف التنفيذ وغرامة على صحفي ورسام كاريكاتير بجريدة "أخبار اليوم" بتهمتي "الإخلال بالاحترام الواجب للأمير" و"إهانة العلم الوطني" على خلفية نشر رسم كاريكاتيري يخص حفل زواج أحد أفراد العائلة الملكية بالمغرب، وبهذا يرتفع عدد الصحفيين الصادرة بحقهم أحكام بتهم مماثلة في أقل من أسبوعين إلى 7 صحفيين ينتمون لثلاث صحف مستقلة بينهم 3 مديري تحرير
      8 سنوات و شهر و 15 يوماً    
    • 5) » اللعب بالعقول
      يمني حر ليس بجديد القول بأن الصحافة هو السلاح الذي به تدمر أو تطور عقول الشعوب، وأنه السلطة الرابعة، وهي الأخطر كونها تتصل مباشرة بالعامة على عكس السلطات الثلاث الاخرى. ولذلك فلا بد أن تكون هناك ضوابط لممارسة هذه السلطة حتى تؤودي رسالتها التطويرية وبغير تلك الضوابط يصبح العبث هو سيد الموقف وهو الحال مع تلك الصحف التي تخدم فئة منحرفة أو فكرة شاذة أو مصلحة شخصية، ومن هنا فإن الدولة إن لم تتدخل بوضع حد لتلك الصحف باهتة الهدف للحفاظ على عقول وتوجهات جميع شرايح المجتمع ضمن التوجهات المسموح بها دستوريا وما عدى ذلك فيمكن ان يحاكم وتنفذ عليه الأحكام القانونية. حرية القول لاتعني السفاهة والتطاول على ولي الأمر وعدا ذلك قل نقدك البناء. فلا لمعاول الهدم ولا للتوجهات المنحرفة ولا للمصالح الذاتية والرغبات الشخصية.
      8 سنوات و شهر و 15 يوماً    
    • 6) » حرية الرأي وحرية القول
      عين الصقر اليمني حرية الرأي لايستطيع احد ان يحتكرها .. ربما تستطيع ان توقف يدي عن الكتابة أو ان تغلق فمي عن الحديث ولكنك لا تتسطيع ان تزرع حب شخصا ماء في قلبي غصب عني .. هذا مالايفهمه رجال الامن في كل الدول في العالم .بلقيس اليمن نصيحة لك اذا لاتحبين الصحافة الخاصة وتشجعين الصحافة الحكومية فلماذا تدخلين للمواقع ذات انتمائت حزبية خاصة ؟؟.. الاجابة لأنك شبعتي وكرهتي من صحافة الحكومة التي اقتلبت الى صحافة الابواق وصحافة التطبيل والتزمير ..واتجه اغلب ابناء الامة العربية الى الصحافة الخاصة او صحافة المعارضة لأن مجال الحرية او سع وصدقها اكبر والدليل موقع مأرب برس ... والا هناك معترض ؟؟.. المعترضين عليهم التوجه الى مواقع الصحف الحكومية يلاقو فيها كل اللي نفسهم فيه ..وخلونا مع صحافتنا الخاصة وحرية الراي فيها ... وسلام
      8 سنوات و شهر و 14 يوماً    
    • 7) » قريبا السجن للسرق والمطبلين
      الجنيد بلقيس تقول ان في المغرب حاكموا صحفيين ولم تتطرق ان في المغرب ايضا حاكموا الفاسدين ونحن في اليمن نريد ان يكون الناس سواء هذا وذاك يخضعوا للمحاكمه
      الي مدوخني ان بلقيس تكره الصحف الملونه وجاليه تتابع مواقعهم روحي تابعي موقع الثوره المؤتمر نت احسن من الجلسه بين الاحرار . معني اظن ان شعارك في موقع مارب برس خالف تعرف وانتي الغرض من تعليقاتك هي الشهره ليس الا واذا كنيتي من محبي الدوله لما كنتي هنا في هذا الموقع لان الكثييرين من محبي الدوله مشغوليين في التطبيل في مواقع اخري فالاحسن استثمري ثقافتك عن طريق الرد علي المعارضه عن طريق مواقعهم لا عن طريق مواقع المعارضه نفسها (طريقك مسدود مسدود مسدووووود يابلقيس )كما قال عبد الحليم
      8 سنوات و شهر و 14 يوماً    
    • 8) » عيب عليكم
      يمني والله ولقي هذا الظلم من يدعمه ماشاء الله عليكم مذاكرين تمام
      مفي واحد منكم يامعلقين السلطه سائل نفسه
      عن السبعه البرره التي اعلنت الدوله انهم
      مموني السلاح لجماعه المارقه المسماه
      الحوثي هل لانهم تجار موت يصعب مسائلتهم
      او انهم كان يزودو الحوثيين بالسلاح بتصريح
      حكومي اخر الزمان تشوف العجب
      8 سنوات و شهر و 14 يوماً    
    • 9) » صحف صفرا
      الموردي ما هي قصة المغفلين قصدي المعلقين
      وايش عرفهم بالصحافة الصفرا والحمراء والخضراء والبيضاء
      يقيني انكم لا تعرفون حتى معناها
      وتدعون انكم احرار والجهل مخيم على عقولكم
      اذا اغلقت ما تسميه اصفر واحمر واخضر لن يبقى الا لون واحد وهذا مالا نريده
      وتريدونه انتم من تسمون انفسكم احرار
      لون واحد يعني راي واحد يعن حكم واحد يعني دكتاتور واحد
      يعن لن يكون لوجودكم هنا اثرا
      يعنى عكس الديمقراطية الا يشاع انه موجودة في بلدنا وان اشك في ذلك بل متاكد من عدم وجودها الا في فم الرئيس واحبار الحكومة ذات اللون الواحد
      كفى جهلا وتعصبا دونعلم ودون تفكير لمجرد المعاندة والتكبر والزيادة في الجهل والتخلف كونو احرار كونو احرار كونو احراركونو احرار كونو احرار كونو احرار كونو احرار كونو احرار كونو احرار كونو احرار كونو احرار كونو احرار كونو احرار كونو احرار كونو احرار كونو احرار
      8 سنوات و شهر و 14 يوماً    
    • 10) » خالي من المبادئ
      الصلوي الى بلقيس اليمن الانسان الذي لا ندري عن ماذا يبحث وماذا يريد ؟ بصراحة يا بلقيس اليمن انت إنسان متابع ولكن للأسف تائة ويبدو من خلال تعليقاتك الهوجاء انك احد مطبلي هذة السلطة التي لا تحترم نفسها ولا تحترم شعبها ووطنها انت انسان مأجور وبوق من ابواق السلطة التي قاربت على النهاية وللأسف ليس لديك اي احساس بمايحصل داخل هذا الوطن الغالي ولا تستشعر الهاوية السحيقة التي اليها السلطة تقود الوطن والشعب
      يا عزيزي الوطن اصبح ملئ بالمشاكل بمختلف انواعها واشكالها واحجامها والوضع يتراجع من سئ الى اسواء وحكومتنا لا تلقى بال ولا ندري على ماذا تراهن على الفوضى ام على شئ اخر ؟ اتمنى منك ان تجلس مع نفسك وتنظر الى الواقع من زاوية اكثر عقلانية حتى ولو كنت مستفيد من الوضع الحالي ولكن يجب ان تعرف ان الانسان الذي يبيع ضميرة ومبدئة مقابل حفنه تافة من الريالات عديمة القيمة هو واحد من اذناب الفساد وهو ضد الوطن وشعبة
      8 سنوات و شهر و 14 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة السلطة الرابعة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال