(تقرير المعرفة العربي 2009) اضطراب سياسي واجتماعي يواجه العرب بسبب التعليم

الجمعة 30 أكتوبر-تشرين الأول 2009 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 20162

قال "تقرير المعرفة العربي 2009" الذي أطلقه برنامج الامم المتحدة الإنمائي بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم ان الدول العربية يمكن أن تواجه اضطرابا سياسيا واجتماعيا اذا لم تستثمر بما يكفي في تعليم سكانها الذي يتزايد عددهم.

وأطلق التقرير في أول ندوة من سلسلة الندوات التي سيقيمها المنتدى الاستراتيجي العربي بحضور عدد من كبار الشخصيات وصناع القرار في المنطقة.

ويعد التقرير أن نقص الارادة السياسية وليس نقص الموارد سببا جذريا في وجود أنظمة تعليم غير ملائمة في المنطقة حيث تنفق الحكومات على الامن أكثر من التعليم في محاولة للسيطرة على مواطنيها.

وقال عادل عبد اللطيف من برنامج الامم المتحدة الانمائي بمناسبة اصدار تقرير المعرفة العربية لعام 2009 "قطاع الامن يستأثر بالكثير من الموارد اذا استثمرت نفس القدر من الاموال في التعليم تحصل على مجتمع أفضل".

وقال التقرير ان العلاقة بين التعليم والنمو الاقتصادي في العالم العربي ضعيفة وقال عبد اللطيف ان الامر لا يتعلق بالاموال بل بالخوف من أي نتائج تترتب على أي اصلاحات تعليمية.

وقال التقرير ان الامية عقبة كؤود في العالم العربي حيث يوجد نحو ثلث عدد البالغين أي 60 مليونا لا يستطيعون القراءة والكتابة وثلثا هؤلاء من النساء.

ويوجد نحو تسعة ملايين طفل في سن التعليم الابتدائي لا يلتحقون بالمدرسة كما أن زهاء 45% من السكان لا يلتحقون بالمدارس الثانوية.

إقراء أيضاً

كلمات دالّة

اكثر خبر قراءة علوم