في مسلسل التعدي على الصحفيين
صحافي بمأرب يتعرض للضرب من قبل أفراد في الأمن المركزي.
مأرب برس   ـ خاص
الخميس 24 نوفمبر-تشرين الثاني 2005 الساعة 06 مساءً
تعرض  الزميل عبد الكريم محسن  أحد الإعلاميين  العاملين  في الحقل ألأعلامي في محافظة مأرب للاعتداء بالضرب ظهر أمس في(  المجمع )  عاصمة المحافظة  مأرب من قبل ثلاثة أشخاص بلباس مدني  و يقول  محسن  إنهم من جنود الأمن المركزي ، حيث اعتدوا عليه داخل السوق وحاولوا سلبه هاتفه " الموبايل " بتهمة انه مسروق ! وقال محسن في  رسالته لـ  ( موقع مأرب برس )   إن طقم النجدة الذي حضر إلى المكان أخذه مع واحد فقط من المعتدين عليه إلى المباحث الجنائية دون الجانيين الآخرين وهناك اخذ أحد ضباط البحث هاتفه منه وتوجه على الفور إلى صنعاء ! وقد   طالب محسن في حديثة ل ( مأرب برس )   إعادة هاتفة النقال الذي تم كسرة حسب قولة واعتذار الجهات الأمنية   له . وكان يعمل  الزميل عبد الكريم رئيسا لتحرير صحيفة " بران  " الصادر عن المؤتمر الشعبي بمأرب   لكنة عزل عنها بقرار صادر عن قيادات عليا في المؤتمر  بعد أن تعرض لفتح بعض ملفات الفساد  في المحافظة  وخاصة في المكاتب الحكومية . ويعمل عبد الكريم محسن حاليا مراسلا لبعض وسائل الأعلام  ويكتب في بعض الصحف المحلية
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة المحلية
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال