خمسة من المطلوبين أمنيا يستعدون لتنفيذ عمليات إرهابية في القريب العاجل

الأحد 22 مارس - آذار 2009 الساعة 06 مساءً / مارب برس - خاص
عدد القراءات 6503
 
 

كشفت مصادر مطلعة لـ" مأرب برس " أن خمسة من المطلوبين أمنيا وضمن قائمة الإثني عشر مطلوبا الذين تم الإعلان عنهم قبل أيام ورصدت مبالغ مالية لمن يدلي بأي معلومات عنهم هم ضمن قائمة تسعد لتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية في اليمن في القريب العاجل حسب التحريات والوثائق التي كشفتها التحقيقات .

وقال ذات المصادر ان عددا منهم متواجدين حاليا في محافظة مأرب .

وكشف الصدر أن بعضا منهم قد رٌصد مكان تواجده لكن أجهزة ألأمن تجري تحرياتها مع بعض رجال القبائل في المحافظة في التعاون معها في إلقاء القبض عليهم .

في حين شهدت سماء محافظة مأرب منذ صبيحة اليوم تحليق متكرر لطائرات الهيلوكبتر في عدد من المناطق في مديرية الوادي والمدينة.

وقالت أجهزة الأمن أنها استعانت بالمروحيات في تمشيط المنطقة الصحراوية التي تربط بين محافظات مأرب , شبوه , حضرموت , بحثاً عن عناصر القاعدة, المحتمل تواجدهم في تلك المنطقة الصحراوية وأضافت..(تأتي هذه الخطوة في إطار توسيع عملية البحث والملاحقة للعناصر الإرهابية من تنظيم القاعدة التي تشمل مختلف محافظات الجمهورية)).

وكانت قيادة وزارة الداخلية قد أعلنت يوم أمس في تصريح لمركز الأعلام الأمني إن ملاحقة العناصر الإرهابية من تنظيم القاعدة متواصلة على مدار الساعة إلى أن يتم القبض على هذه العناصر التي تشكل خطراً على الأمن والإستقرار وعلى مصالح اليمن العليا .

الجدير بالذكر إن الأجهزة الأمنية وفي أعقاب حادثة انتحاري المطار الذي استهدفت الوفد الأمني الكوري كانت قد عممت صور 12 مطلوباً من عناصر تنظيم القاعدة وأعلنت مكافأة سخية لمن يساعد في إلقاء القبض على إي واحد منهم.

وتوقع عدد من المراقبين إن تستهدف القاعدة في هجماتها القادمة المنشئات النفطية خاصة وأن هناك توجيهات عليا بتكثيف الحماية الأمنية عليها , لكن غالبية تلك التوجيهات لا تلقى بالا من الجهات الميدانية ولا تقدر أهميتها .

وأضاف عدد من المراقبين أن القاعدة في اليمن تعيش حالة من التخبط خاصة وأن هجماتها الأخيرة لم تعد مركزة أو تستهدف جهات مشهود بالعداء لها وتكتفي بضرب أي هدف أجنبي .

وأضاف المصدر لموقع مأرب برس أن القاعدة تحاول توجيه ضربات للنظام أكثر مما هو للجهات المستهدفة وقال أن القاعدة في الآونة الأخيرة لجأت إلى عدد من الأطفال الصغار الذين يمكن أن يطلق عليهم أنهم أنصار القاعدة وليسوا من القاعدة نفسها , وكشف المصدر أن الغالبية العظمى من المطلوبين ضمن القوائم الأخيرة لا توجد لهم سوابق وهو ما ما يكشف ان هناك عمليات غسيل مخ يخضع لها عدد من الشباب الصغار , ويتم الزج بها في مثل تلك العمليات .

المصدر ذاته لم يستبعد حصول عمليات تنسيق خارج القاعدة , وتقوم بتقدم دعم لوجستي لها مستشهدا بمواعيد سفر وتحركات الوفد الأمني الكروي في صنعاء وهو أمر غريب يجب الوقوف معه .

 

 


اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن