في قضية أبناء العنسيين-الجعاشن
رغم عودتهم إلى بلادهم إلا أن الشكاوى مستمرة
مأرب برس - كوكب الذيباني-هود أون لاين
الأحد 25 يناير-كانون الثاني 2009 الساعة 05 مساءً

أحمد ناجي مرشد السلفي-55 عاما-من أبناء منطقة العنسيين من المنطقة المشهورة الجعاشن بمحافظة إب والتي كان أبناء المنطقة قد هربوا من مناطقهم إلى صنعاء هربا الإتاوات والمبالغ الباهظة التي يفرضها الشيخ محمد أحمد منصور بالإضافة إلى إرهاب المواطنين وسليهم ممتلكاتهم وإيداعهم سجونه الخاصة..

وقد تعرضت أرض السلفي للاعتداء من قبل أشخاص, الأمر الذي حذا به إلى الذهاب إلى الشيخ محمد أحمد منصور من أجل أنصافه لكن الشيخ منصور نهب بصائره وأودعه سجن الشيخ المعروف "بالحبله"-وفقا لشكوى السلفي لمنظمة "هود".

السلفي ظل في سجن "الحبله" لمدة أسبوع إلى حين تواصلت زوجته مع مدير ذو السفال بغرض إطلاق زوجها ومن ثم هرب إلى القاعدة مع زوجته وأولاده الخمسة لكن-على حد قوله-تمت مراقبته لذلك أضطر إلى الهرب إلى صنعاء حيث بقى مع أحد أقربائه ثم أعطاه بعض أقربائه دكانا يعيش فيه هو وعائلته لكن على ما يبدو فان السكن لم يصبح المشكلة الوحيدة فهو لا يجد عملا خصوصا وأن أمواله قد نهبها الشيخ منصور أيضا لذلك فأن السلفي يعيش على صدقات أقاربه.

وأضاف السلفي لـ"هود أون لاين" أنه ذهب إلى الشيخ احتراما له لكنه لم يعلم بأنه سوف يقف مع الغرماء الآخرين "هو [الشيخ] يصدقلهم [الأشخاص الذين حوله] ويجزع على ما يقولوا مش على رأيه هو." وأضاف أنه ذهب إلى الشيخ رغم قضية "الجعاشن والعنسيين" المشهورة "أنا رجل أمي لا أقرا و لا أكتب."

وقد أنكر الشيخ منصور في تصريح لـ"هود أون لاين" إدعاءات السلفي أو أنه حبسه وذكر بأن السلفي إذا كان لديه مشكله فانه من الأفضل أن يذهب إلى مدير الأمن ليحل مشكلته وأضاف "أنا لا أقبل مثل هذا الكلام."

ومن الجدير بالذكر أن منذ فبراير وحتى ابريل 2008 هرب أهالي عزلة العنسيين الجعاشن إلى صنعاء و أقاموا العديد من الإعتصامات ما يقارب العشرة  وعرض لهم منتدى الإعلاميات اليمنيات الساحة الأمامية كمخيم مؤقت للرجال و استضافت منظمة صحفيات بلا قيود النساء والأطفال منهم والتي انتهت بوساطة قبلية من طرف الشيخ محمد عبد الإله القاضي الذي نقل ضمانته ،وضمانة الرئيس, عاد أبناء منطقة العنسيين إلى منطقتهم وتم تسليم التعويضات والتي بلغت قيمتها أربعة مليون و ستمائة ألف ريال إلى أبناء من الجعاشن إب بعد معاناة دامت ما يقارب شهرين.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 2
    • 1) » لا تقتلوه خلوه يصبح كشارون
      حبلاوي كثير يلوموا اصحاب الجعاشن بعدم قتلهم هذا التافه الخرف المريظ المهزو...وأنا أنصح من له نية لقتله لا يقلته يخليه لأن نهايته سيتمنى الموت لن يجده وسترون ستذكرون كلامي هذا والأيام بيننا سينتظر الموت كشارون لم يجده لأنه أذاق الويل للضعفاء ..فلا تقتلوه خلونا نرى عدل الله فيه ..قد بدأت علامات العدل الإلهي كثير من اصحابه من حصل له حادث وهو الآن عاجز وبعضهم فقد اعز ابناءه وبعضهم سقط ابنه لبئر ..الخ
      8 سنوات و 10 أشهر و 17 يوماً    
    • 2) » لاحول ولا قوة الا بالله
      الصدق . اريد ان اكتب هنا ملاحضه للقراء انه ليس كل مايكتب عن هذا الرجل من ضلم هو بالفعل حقيقي لا انكر الرجل ضالم ولكن الصحف ايضا تبالغ مبالغه شديده .في الاخير اتمنى من الله العزيز القدير ان يرنا جبروته في هذا الرجل وان يثبت للناس ان لكل ضالم نهايه وانا مع الاخ صاحب التعليق رقم واحد لاداعي لقتله ولا حتى لمرضه اتمنى ان ميوت فجاءه بحيث يحاسب حسابا عسيرا يو مالقيامه ولن يسامحه احد .شكرا لمارب برس
      8 سنوات و 10 أشهر و 16 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة تغربة الجعاشن
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال