سيكون مرئيا في العديد من المناطق العربية
احتجاب "الزهرة" خلف الهلال في أجمل حدث فلكي مساء الاثنين
مأرب برس - متابعات
الإثنين 01 ديسمبر-كانون الأول 2008 الساعة 08 مساءً

قال عالم العالم الفلكي أحمد الجوبي أن احتجاب كلي للزهرة بالقمر سيحدث في سماء الجزائر وبعض دول أوروبا مساء اليوم الاثنين.

وأضاف أن ذلك سيبدأ في سماء الجزائر من جنوب القمر 4:2:5 مساءَ بتوقيت جرنتيش، مجسدا علم الجزائر وينتهي في شمال غرب القمر

37 :16 : 8 ليلا في صنعاء،أما المنظر في سماء اليمن فسيكون الزهرة جنوب شرق القمر .

وفي حدث فلكي نادر سيختفي كوكب الزهرة مساء اليوم الاثنين 1-12-2008 خلف القمر، فيما يوصف بأنه أجمل حدث فلكي لهذا العام، وقبل عيد الأضحى بأسبوع واحد.

وشرح المهندس محمد شوكت عودة رئيس المشروع الاسلامي لرصد الأهلة في اتصال مع "العربية.نت" ملامح هذا الحدث، بأن هذا الاحتجاب يتميز بعدة أمور، فالمنظر الجميل لكوكب الزهرة وهو يقع بجانب هلال القمر، هو شعار العديد من الدول الإسلامية مثل باكستان وتركيا وتونس، ومن جهة أخرى فإنه الاحتجاب الفلكي الوحيد الذي يمكن رؤيته بالعين المجردة وفي وضح النهار.

أضاف أن هذا الاحتجاب يتميز أيضا بأنه سيكون مرئيا من أجزاء من الوطن العربي، حيث يمكن مشاهدة الاحتجاب من تونس والجزائر والمغرب وموريتانيا، أما بالنسبة لبقية الوطن العربي فستبدو الزهرة قريبة جدا من القمر الهلال، إلا أنها لن تختفي خلفه.

وعن توقيت الاحتجاب قال إنه سيدأ بعد غروب الشمس في تونس فقط، في حين أنه سيبدأ قبل الغروب الشمس في كل من الجزائر والرباط وانواكشوط، وعلى الرغم من وجود الشمس فإنه يمكن رؤية كل من الهلال وكوكب الزهرة بالعين المجردة حتى قبل الغروب، وستبقى الزهرة مختفية خلف القمر لفترة من الزمن لتعود بالظهور من الجهة المقابلة من قرص القمر، وسيكون ذلك بعد غروب الشمس في كل من تونس والجزائر، في حين أنها ستعود بالظهور والشمس ما زالت موجودة في كل من الرباط ونواكشوط.

وطلب عودة من الراغبين في رؤية هذا الحدث النظر قبل موعد الاحتجاب بنصف ساعة تقريبا نحو الهلال الذي سيقع في جهة الغرب، فعندها سيلاحظ وجود جرم لامع جدا يبدو كالنجمة بالقرب من الهلال، وهذا الجرم اللامع هو كوكب الزهرة، وبمرور الوقت وبسبب دوران القمر حول الأرض سيقترب الهلال من الزهرة إلا أن تختفي خلفه، وبعد مرور فترة من الزمن ستعود بالظهور من خلفه من الجهة المقابلة.

وأشار إلى أنه بالإضافة لكل من الهلال والزهرة فإن كوكب المشتري اللامع يقع بالقرب من الهلال أيضا، فهو ذلك الجرم الأبيض اللامع الذي يقع أعلى الهلال، وفي حين أن الزهرة هي ألمع الأجرام السماوية بعد الشمس والقمر، فإن كوكب المشتري هو ثاني ألمع الأجرام السماوية.

موعد الاحتجاب بالمدن العربية

وبالنسبة لموعد الاحتجاب في بعض المدن العربية، فستختفي الزهرة خلف القمر في الأوقات التالية بتوقيت غرينتش: تونس الرابعة عصرا و26 دقيقة، الجزائر الرابعة عصرا ودقيقتين، الرباط الثالثة عصرا و32 دقيقة، نواكشوط الثالثة عصرا تماما، ويراعى أن جميع هذه المواقيت هي بتوقيت غرينتش، ويلزم تحويلها للتوقيت المحلي، وستبقى الزهرة مختفية خلف القمر بعضا من الوقت، حيث ستعود بالظهور في تونس في الساعة الخامسة عصرا و14 دقيقة، وفي الجزائر الخامسة عصرا و17 دقيقة، وفي الرباط الخامسة عصرا و07 دقائق، وفي انواكشوط الرابعة عصرا و20 دقيقة، بتوقيت غرينتش أيضا.

أما بالنسبة لبقية مناطق الوطن العربي والتي لن ترى الإحتجاب فبإمكان المهتمين النظر نحو جهة الغرب بعد غروب الشمس بحوالي ربع ساعة لمشاهدة المنظر الجميل لكوكب الزهرة وكوكب المشتري وهما يقعان بالقرب من الهلال، وكوكب الزهرة هو الجرم الأشد لمعانا وسطوعا والأقرب إلى الهلال.

وتقوم بعض الجمعيات الفلكية العربية برصد و توقيت مثل هذه الاحتجابات الهامة وترسل النتائج الرصدية إلى منظمة توقيت الاحتجابات الفلكية العالمية ومقرها في الولايات المتحدة وإلى منظمة رصد الاحتجابات القمرية ومقرها في اليابان.

ويستفاد من رصد وتوقيت الاحتجابات بشكل عام في تنقيح مدار القمر وبالتالي ازدياد الدقة في تحديد موقعه في السماء وتحديد مواعيد الكسوف والخسوف ورؤية الهلال، كما يستفاد من رصد الاحتجابات في اكتشاف النجوم الثنائية وبعض الاكتشافات الهامة الأخرى.

جدير بالذكر أن المقر الرئيسي للمشروع الاسلامي لرصد الأهلة يقع في العاصمة الاماراتية "أبو ظبي".

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1)
      أبو إسماعيل منظر جميل وتبارك الله أحسن الخالقين وكل عام والجميع بالف خير
      8 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة علوم
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال