مصادر خاصة تكشف «خفايا تقارب الامارات مع الرئيس هادي وعلاقة الحديدة وطارق صالح واسباب زيارته لأبوظبي»

الخميس 14 يونيو-حزيران 2018 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس-خاص
عدد القراءات 8960

كشفت مصادر خاصة عن « خفايا التقارب الاماراتي الاخير مع الرئاسة اليمنية بعد نحو عام من القطعية وتوتر العلاقة بين الجانبين».

وقالت المصادر لموقع مأرب برس الاخباري أن «ابو ظبي وجدت نفسها محاصرة بضغوط دولية واسعة لوقف تحرير الحديدة .. لتشعر انها في أمس الحاجة لشرعية الرئيس الذي كانت تتعمد تجاوزه ».

وتشير مصادرنا الى ان « حاجة الامارات لغطاء الشرعية ممثلة بالرئيس هادي كانت ورارء الدعوة الرسمية له لزيارة ابوظبي وهو ما حدث الثلاثاء حيث زار هادي الامارات وغادرها سريعا». 

واعقب زيارة هادي الى الامارات بيان صدر عنه دعا الى الحسم العسكري لتحرير ‎الحديدة , وفي دعوة هادي للحسم العسكري مباركة ضمنية لقوات طارق التي تتلقي دعما من الامارات بحسب المصادر».

و‏دعا الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة،اليوم الاربعاء 13 يونيو /حزيران 2018م، الجيش الوطني والمُقاومة الشعبية مدعومة بقوات التحالف العربي،اللجوء للحسم العسكري لتحرير مدينة وميناء الحديدة.

واشار الرئيس الى أن الأمور وصلت في المحافظة إلى درجة الكارثة الإنسانية، التي لا يمكن السكوت عليها، جراء الممارسات الحوثية وتعنتها في التوصل إلى حل سياسي ينهي الأزمة في اليمن. 

‌‎وقال رئيس الجمهورية حسب ما ورد في وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) "كنّا ولا زلنا نسعى للحل السلمي المستند على المرجعيات الاساسية الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية والياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الامن الدولي رقم 2216 ،وقدمنا الكثير من التنازلات لتجنب الحل العسكري الا اننا لا يمكن ان نسمح باستغلال معاناة ابناء شعبنا وجعله رهينة لإطالة امد هذه الحرب التي اشعلتها المليشيا الانقلابية.

وانطلقت، فجر الأربعاء، عملية "النصر الذهبي" بإسناد من التحالف العربي لتحرير مدينة الحديدة .


اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن