الحوثيون يعترفون بمقتل قيادي بارز أثناء تحرير قوات الشرعية لمديرية حيس بالحديدة
مأرب برس ـ صنعاء
الأربعاء 07 فبراير-شباط 2018 الساعة 10 مساءً

اعترفت ميليشيات الحوثي ، الأربعاء، بمقتل القيادي الميداني ومسؤول إعلامها الحربي في الساحل الغربي عابد عبد الله حمزه، الذي لقي مصرعه أثناء عملية تحرير الجيش اليمني والتحالف العربي لمديرية حيس بمحافظة الحديدة غرب اليمن.

ونعت الميليشيات مقتل القيادي الحوثي عابد حمزة قائد الجبهة الإعلامية ومسؤول الإعلام الحربي في الساحل الغربي، الذي لقي مصرعه فيما يسميها الحوثيون بـ " معركة النفس الطويل".

وأكدت مصادر ميدانية أن القيادي الحوثي، عابد حمزة، قتل مساء الثلاثاء في أطراف مديرية حيس أثناء عملية تمشيط الجيش الوطني، بعد تحريرها بالكامل.

وأضافت "إن القيادي عابد حمزة مسؤول إعلام الميليشيات في الساحل الغربي ورئيس تحرير صحيفة الحقيقة التابعة للحوثيين قتل أثناء مشاركته في المواجهات الميدانية مع الجيش اليمني على أطراف مديرية حيس".

وتعتمد الميليشيات على ما تسميه "الإعلام الحربي" الذي تؤكد مصادر متطابقة أن العاملين فيه تلقوا تدريبات في طهران ولبنان، ويشرف عليهم خبراء إيرانيون ومن حزب الله، لتضليل أتباعهم بصناعة انتصارات وهمية، وفبركة مقاطع وصور مضللة لذلك.

كما أن هؤلاء العناصر يقومون بعمليات قتالية في المواجهات، ويتولون قيادة مجاميع مسلحة ميدانية إلى جانب عملهم في الإعلام الحربي.

وكان عبدالله المؤيد القيادي الحوثي الذي تم تعيينه وكيلا لوزارة الإعلام في حكومة الانقلاب غير المعترف بها، قد لقي مصرعه أيضا قبل أشهر في معركة تحرير الخوخة الساحلية غرب اليمن

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال