انتهاكات الحوثي تهجّر 32 ألف يمني خلال شهرين

السبت 20 يناير-كانون الثاني 2018 الساعة 06 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2931

أعلنت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن انتهاكات الحوثيين في اليمن أرغمت أكثر من 32 ألف شخص على الفرار من ديارهم في الشهرين الماضيين.

وقالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في بيان إن هؤلاء يضافون إلى نحو مليوني يمني نزحوا أصلاً بسبب المعارك.

وأضاف البيان أن «حلول الشتاء في اليمن حيث يمكن أن تنخفض درجات الحرارة لما دون الصفر في عدد من المحافظات، قد فاقم الصعوبات بالنسبة لكثيرين وخاصة النازحين والمقيمين في تجمعات غير رسمية عرضة لعناصر الطبيعة مع حماية قليلة من البرد».

وقالت الناطقة باسم المفوضية شابية مانتو إن تصاعد المعارك في العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون، تسبب في موجات النزوح الجديدة.

واتهم تقرير صادر عن فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة، ميليشيات الحوثيين بمنع المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد من زيارة العاصمة صنعاء، ورفض التعاطي مع أيٍ من مقترحاته.

وفي ما يتعلق بالصواريخ الحوثية، لم يستبعد فريق الخبراء الأممي وجود خبراء صواريخ أجانب يزودون ميليشيات الحوثيين بالمشورة التقنية، أو أن خبراء صواريخ الحوثي تلقوا تدريباً في الخارج

كما اتهم التقرير الحوثيين بتنفيذ عمليات إعدام واحتجاز لأفراد لأسباب سياسية ، وتدمير منازل أعدائهم بشكل ممنهج، إضافة إلى إعاقة إيصال المساعدات الإنسانية وتوزيعها.