الحوثيون ينقلون مقارًّا استخباراتية.. ويقيلون «ضباط صالح»
مأرب برس- متابعات
الجمعة 19 يناير-كانون الثاني 2018 الساعة 02 مساءً


نقلت ميليشيات الحوثي الإيرانية، عددًا من مقار أجهزة الاستخبارات العسكرية من صنعاء إلى صعدة، المقر الرئيسي للمتمردين شمالي اليمن، وأقالوا ضباطًاموالين للرئيس الراحل علي عبدالله صالح، حسبما أفادت مصادر لـ«سكاي نيوز عربية»، اليوم الجمعة.

وقالت المصادر إن الخطوة الحوثية شملت أيضًا نقل عدد من موظفي هذهالأجهزة إلى صعدة، فيما تم استقدامموظفين آخرين إلى مبنى الاستخباراتالعسكرية في صنعاء الواقعة تحت سيطرة المتمردين.

واستبق المتمردون هذه العملية بقرارات إقالة بحق عدد من الضباط «غير الموثوق بهم» بالنسبة للميليشيات الانقلابية، ممن يوالون صالح، مع تعيين ضباط حديثي التجنيد من أنصار الميليشيات المتمردة خلفًا لهم.

ورجحت المصادر أن يكون الهدف من التحركات الحوثية تعزيز الجهاز الاستخباري الخاص بالميليشيات، الذي يقوده القيادي أبوعلي الحاكم، المشمول بعقوبات مجلس الأمن الدولي.

يشار إلى أن جهاز الاستخبارات العسكرية للحوثيين جهاز سري، يشرف عليه مباشرة الحرس الثوري الإيراني، وخبراء من حزب الله اللبناني.

ويأتي هذا الإجراء ضمن عملية تجريف شاملة تمارسها ميليشيات الحوثي الإيرانية لأجهزة الدولة في صنعاء، إذ سبق أن نقلت بيانات السجل المدني، وكذلك نظام السجل الانتخابي من مؤسسات الدولة، إلى مقرها في صعدة.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال