عاجل: الحكومة اليمنية تستنجد دول التحالف لانقاذ اليمن من الانهيار وتضع أمامهم خطوتين لانقاذ الريال «أنقذونا لوجه الله»
مأرب برس ـ خاص
الثلاثاء 16 يناير-كانون الثاني 2018 الساعة 07 مساءً

ناشد رئيس الوزراء اليمني احمد عبيد بن دغر، مساء الثلاثاء، دول التحالف العربي لانقاذ اليمن من مجاعة وشيكة وانقاذ الريال اليمني من الانهيار الغير المسبوق.

وشهد الريال اليمني انهيار غير مسبوق امام العملات الاجنبية، حيث وصل سعر الدولار الواحد اكثر من 500 ريال فيما وصل سعر الريال السعودي الى 135 ريال.

وقال بن دغر في سلسلة تغريدات بموقع «تويتر» وتابعها «مأرب برس»: «لوجه الله ولأخوَّة صادقة؛ إن كانت هناك من مصالح مشتركة بين الحلفاء ينبغي الحفاظ عليها، ترقى إلى مستوى الأهداف النبيلة لعاصفة الحزم، فإن أولها وفي أساسها إنقاذ الريال اليمني من الانهيار التام، الآن وليس غداً».

وأكد بن دغر ان «إنقاذ الريال يعني إنقاذ اليمنيين من جوع محتم»، مشيرا الى ان الريال تجاوز سقف الـ٥٠٠ريال للدولار الواحد، وأصبح مرتب الجندي والموظف العادي أقل من مئه دولار».

وطالب رئيس الوزراء من التحالف بتنفيذ 2 مطالب لانقاذ اليمن من الإنهيار، حيث قال: «الوديعة، وتوفير المشتقات النفطية للكهرباء فقط، إجراءات كافية لإنقاذ الريال اليمني واليمنيين من الإنهيار، كما تعزز التحالف في مواجهة الأعداء والخصوم، تلك حقائق من الأهمية بمكان إدراكها».

‏وأضاف: «في تناغم تام مع العاصفة، مع التحالف، مع الأشقاء، بذلنا جهدنا، وحملنا أرواحنا على أكفنا، لاستعادة الدولة، وهزيمة العدو، ومواجهة الإرهاب، والحفاظ على بلدنا جمهورياً وموحدا».

‏وأشار بن دغر الى انه وبسبب الإنهيار الاقتصادي؛ فان الأصوات الخافتة التي تطالب اليوم بوقف إطلاق النار، والاعتراف بالأمر الواقع سوف تعلو غداً، وسيسمعها العالم وستشكل ضغوطاً قوية على موقف الشرعية، وعلى التحالف، وسيتغير الموقف الدولي من الأزمة في اليمن وعلينا أن نتحمّل ما سيحدث بعدها».

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال