بدعم مباشر من طيران التحالف.. الجيش يعلن سيطرته الكاملة على طريق (اليتمة - البقع) ومواقع أخرى بمحور صعدة
مأرب برس - متابعات خاصة
الخميس 07 ديسمبر-كانون الأول 2017 الساعة 11 مساءً

أعلن مصدر رسمي في قيادة قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن تأمين الجيش الوطني اليمني طريق (اليتمة - البقع) ومواقع أخرى في محور صعدة شمال اليمن بدعم من طائرات التحالف.

وأوضح مصدر رسمي بقوات التحالف في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية "انه استمرارا للنجاحات الميدانية التي يحققها الجيش الوطني اليمني على الأراضي اليمنية مدعومة بطائرات التحالف فقد تمكن خلال الساعات الماضية من إحراز تقدمات متوالية في محور (صعدة) وسيطر على مواقع حاكمة في (البقع) من خلال لواء حرس الحدود ولواء الفتح".

وأشار المصدر إلى تطهير كلا من معسكر طيبة (الاسم) و(الجميشات) و(الأجاشر) و(مخنق صلة) و(تبة الطلعة) و(محجوبة) "والسيطرة على طريق كتاف ومركز امارة من فلول المليشيات الحوثية المسلحة إضافة إلى نجاح الجيش الوطني في تأمين طريق (اليتمة - البقع)".

وأفاد أن العمليات الأخيرة نتج عنها ثمانية قتلى في صفوف الميليشيات وأسر 15 عنصرا إضافة إلى ضبط أسلحة متنوعة ثقيلة ومتوسطة وخفيفة وألغام أرضية وكذلك أجهزة اتصال ووثائق عسكرية

وعن الأهمية الاستراتيجية للسيطرة على الخط الدولي قال ناطق الجيش اليمني العميد مجلي، في تصريح سابق إن قطع الخط الدولي الرابط بين صعدة والجوف والسعودية سيقطع إمدادات مليشيات الحوثي لجبهة العقبة ويعد انجازًا كبيرًا لقوات الجيش الوطني وسيساهم في تحرير ما تبقى من مديرية خب الشعف.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
24 ساعة
منذ 3 أيام
منذ أسبوع
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال