السلطات تعيد حجب موقع يمنات
مأرب برس - صنعاء
الجمعة 26 سبتمبر-أيلول 2008 الساعة 09 مساءً

أعادت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات يوم أمس الأول حجب موقع «يمنات» الإخباري عن المتصفحين داخل اليمن، وذلك بعد أن كانت رفعت الحجب عنه لمدة أسبوعين.

وقال بلاغ صحفي صادر عن الموقع : إزاء هذه الممارسات التعسفية التي لا تؤمن بحرية الرأي والتعبير، وتصادر حق الحصول على المعلومات وإذاعتها، يعرب «يمنات» عن استغرابه من قيام مؤسسات دولة كاملة بالاستنقاص من حقوق الإنسان وحرياته حتى داخل شبكة المعلومات العالمية، وهي نفس الدولة التي تزعم وتدعي ممارسة الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان، وفي نفس الوقت تخشى من مجموعة أخبار تنشر على صفحات الإنترنت، ويقرأها المئات من البشر في مناطق متفرقة من العالم.

واضاف البلاغ :إن هيئة تحرير موقع «يمنات» الإخباري وهي تدين هذه التصرفات اللامسؤولة من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، ومؤسساتها المزودة لخدمات الإنترنت، تعلن في الوقت نفسه عن الاحتفاظ بحقها في مقاضاة الوزارة والقائمين عليها، باعتبار ما تقوم به مصادرة لحرية الرأي والتعبير، وانتهاكا لحقوق الإنسان المكفولة دستورا وقانونا.

كما تعلن هيئة تحرير «يمنات» عن استمرارها في تحديث الموقع، دون أن يشكل الحجب الذي تمارسه سلطات الإنترنت بأوامر وتوجيهات من السلطات الأمنية، كون الحجب لم يعد يفيد شيئاً، ولا يشكل ضررا سوى على القائمين بممارسته.

ويجدد موقع «يمنات» تقديم خدمة كسر الحجب لمتصفحي الإنترنت في اليمن عبر برنامج ( UltraSurf ) الذي يمكن الحصول عليه بواسطة الرابط التالي: http://www.mostakela.net/yemenat/yemenat_proxy.exe

وتحميله بسرعة على أجهزة الإنترنت، واستخدامه بكل يسر وسهولة لتصفح أي موقع محجوب.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة علوم
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال