جماعة الحوثي تستعد لإطلاق قناة فضائية جديدة بتمويل إيراني
مأرب برس - صنعاء
الثلاثاء 21 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 12 صباحاً

قالت مصادر جماعة الحوثي إن الجماعة تعتزم إطلاق قناة فضائية جديدة، في محاولة للتأثير على الرأي العام اليمني، حيال الممارسات التي تقوم بها الميليشيات في جميع أرجاء البلاد.

وبيّن مصدر من داخل الجماعة لـ”إرم نيوز” أن القناة الإعلامية الجديدة، التي ستنطلق قريبًا، ممولة بشكل مباشر من إيران، وستبدأ البث بالتزامن مع احتفالات الجماعة بالمولد النبوي الشريف.

وأكد مصدر إعلامي لـ”إرم نيوز” أن الأجهزة الخاصة بالبث الفضائي “حصلت عليه جماعة الحوثي من إيران، عبر عصابات تهريب ضمن صفقات الأسلحة التي يتم إرسالها إلى اليمن عبر البحر الأحمر”.

وأوضح المصدر أن القناة تمتلك حاليًا 3 أجهزة بث مباشر مرتبطة بالأقمار الصناعية في “صعدة وصنعاء والحديدة”، حيث حصلت عليها قبل ثلاثة أشهر من إيران، وتمتاز بتقنية عالية في البث وصغر الحجم وسهولة التنقل بها.

ووفق المصدر، فإن الحرس الثوري الإيراني تكفل بتغطية النفقات المالية للقناة، ونقل تجهيزات جديدة، منها عربة النقل الرئيسة بتجهيزاتها المختلفة، وحجز مساحة في القمر الصناعي، ورواتب العاملين، بهدف ضمان استمراريتها.

وتمتلك جماعة الحوثي قناتين فضائيتين، وثلاث إذاعات محلية، وأربع صحف يومية وأسبوعية والعشرات من المواقع الإخبارية، ووسائل أخرى سيطرة عليها وتستغلها في تمرير أفكارها للمجتمع اليمني، والحديث عن انتصاراتها في الجبهات، والدفع بالمقاتلين الجدد للانخراط في تشكيلاتها العسكرية.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
24 ساعة
منذ 3 أيام
منذ أسبوع
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال