الجيش يحضر للهجوم على أرحب ويتقدم باتجاه بني حشيش وخولان .. مستجدات المعارك الضارية شرق صنعاء
مأرب برس-صنعاء
الأحد 19 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 02 مساءً

أفادت مصادر ميدانية بأنّ قوات الشرعية تتقدم نحو مديرية أرحب بعد إحكام سيطرتها على قرابة تسعين في المئة ‎ من مديرية نهم.


التقدّمُ الأخير رافقـه تقدّم آخر نحو مديرية أرحب في صنعاء باتّجاه (قطبين) و(بني محمد) و(مسورة) وسط جهد هندسي كبير يتمثـل في شقّ الطرق الجبلية وإزالة الألغام.


أمّا باتجاه مديريتي خولان وبني حشيش فتقدّم الجيش الوطني باتجاه (العقران) و(المدفون) و(قرون ودعة) ولتتلاحم الجبهات باتجاه (نقيل بن غيلان) أبرز الأهداف قبل قلب صنعاء.
وجاء التقدّم تحت غِطاء جوي كثيف لطيران التحالف الداعم للشرعية وقصف مدفعي لمدفعية التحالف والجيش الوطني.


وفي نفس السياق ذكرت مصادر يمنية أن ميليشيات الحوثي خطفت نحو اثني عشر مدنياً من مديرية أرحب شمال صنعاء وفجرت ثلاثة منازل.


وأضافت المصادر أن الحوثيين هاجموا عدة قرى في المديرية، من بينها بيت الحَنِق والعِرشان والغولة وشنوا حملة مداهمة للمنازل، وأن مدرعات وعربات للميليشيات انتشرت في تلك القرى.
وتأتي هذه التطورات في ظل تقدم الجيش الوطني في نهم الذي أصبح على مشارف مديرية أرحب.

ومساء امس تمكنت قوات الجيش الوطني، من إحراز تقدم جديد وتحريرعدداً من المواقع والتباب في جبهة الميمنة والقلب بمديرية نهم شرقي العاصمة صنعاء .

وقال مصدر عسكري أن قوات الجيش تخوض معارك شرسة مساء اليوم مع المليشيات الانقلابية وتمكنت من تحرير التبة الحمراء وتبة القناصين الاستراتيجية في قلب الميمنة بالكامل .

وأفاد المصدر، أن قوات الجيش أوقعت من المليشيات عشرات القتلى والجرحى ودمرت 4 أطقم وعربة مدرعة ،فيما لاذ عشرات الانقلابيين بالفرار من مواقعهم وسط تقدم مستمر للجيش.

وتمثل تبة القناصين مكسب نوعي للجيش الوطني، لكونها تشرف على جبهة القلب ومواقع استراتيجية وتحريرها يسهم في تأمين خطوط الإمداد لجبهة المسيرة.

وأشار المصدر الى استمرار المعارك بالتزامن مع تحليق مستمر لمقاتلات التحالف العربي بسماء مديرية نهم.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال