النزعة الإنفصالية تحرم محافظات الشمال المحررة مشاريع الحكومة وميزانية الدولة توزع على عدن وحضرموت.. الأرقام تتحدث

الأربعاء 15 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 09 مساءً / مأرب برس ـ خاص
عدد القراءات 4452

كشفت قرارات ومخرجات آخر اجتماعات الحكومية الشرعية برئاسة أحمد عبيد بن دغر، عن نزعة إنفصالية بحتة تتعامل بها الحكومة في قراراتها وتوجيهاتها.

وبحسب الخبر الذي نشرته كالة الأنباء الرسمية ”سبأ“، عن اجتماع الحكومة، أمس، في العاصمة المؤقتة عدن، فقد أقرت كل ميزانية الدوله لمحافظة عدن وماجاورها وحضرموت، فينا تغافلت بقية المحافظات المحررة.

وبحسب الوكالة، فقد أقرت الحكومة صرف 10مليون دولار شراء كميات ديزل ومازوت لحضرموت، و 38 مليون دولار لكهرباء عدن وماجاورها، بالإضافة الى 5 مليون دولار لمحطة الحسوة، و 5مليون دولار تسديد مديونية كهرباء حضرموت الساحل والوادي و5،5ديون سابقة لكهرباء حضرموت 8 مليون لتسديد قسط ثالث من كلفة محطة وادي حضرموت الغازية.

كما وجهت الحكومة بصرف 6 مليون لتسديد مازوت الطائرات لمطاري عدن وسيؤن، و 14مليون تطوير مشروع اتصالات عدن، و 60 مليون دولار تسديد اقساط ديون خارجية.

وفي مقابل كل تلك الملايين من الدولارات التي صُرفت لمحافظات الجنوب، لم تنل بقية المحافظات المحررة ”الشمالية“، سوى مليار ريال يمني للإعمار في تعز وبشروط معقدة، بالإضافة الى مليون دولار للجرحى ـ سبق ان وجه الرئيس بصرفه قبل أشهر ـ .

واستغرب مراقبون يمنيون من النزعة الإنفصالية التي تتعامل بها الحكومة التي يفترض انها تمثل اليمن بكامله، كما يقاتل في سبيل شرعيتها كل اليمنيين من صعدة وحتى المهرة.

 

كلمات دالّة

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن