«الشرعية» تدفع بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى محيط صنعاء وتتقدّم في أرحب
مأرب برس - متابعات
الأربعاء 15 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 10 صباحاً


دفعت قوات الجيش اليمني بتعزيزات جديدة إلى محيط العاصمة صنعاء، التي تقترب كثيراً من تخومها الشمالية والشرقية، وفيما واصلت عملياتها العسكرية النوعية في مديرية أرحب.
وبحسب صحيفة الإمارات اليوم فقد دفعت قوات الجيش اليمني بتعزيزات عسكرية كبيرة ونوعية إلى منطقة المدفون في نهم، بينها دبابات وعربات عسكرية ومدافع ذاتية الحركة وهاون، وعشرات العربات التي تحمل الذخائر والأسلحة المتنوعة والملابس العسكرية الشتوية للجنود المرابطين في جبهات نهم وتخوم مديرية أرحب.
وأشارت المصادر إلى أن التعزيزات تأتي في إطار الترتيبات والاستعدادات الأخيرة التي أقرتها قوات الجيش والتحالف، بهدف التسريع بعملية تحرير العاصمة التي باتت قوات الجيش على تخومها من جهتَي مديريات أرحب وبني حشيش وخولان، لافتة إلى أن الميليشيات عجزت عن تحقيق أي اختراق لمواقع الجيش في المناطق التي تم تحريرها أخيراً في نهم.
وكانت الكتيبة الأولى في «اللواء 72 مدرع»، التابعة للشرعية في نهم، تمكنت من التقدم والسيطرة على عدد من الأراضي داخل مديرية أرحب من جهة «قطبين»، بمساندة رجال القبائل الموالية للشرعية في المديرية، الذين اشتبكوا مع عناصر الميليشيات في القرى الواقعة بإطار منطقة «قطبين»، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف الانقلابيين.
من جانبها، واصلت مقاتلات التحالف قصفها مواقع وتجمعات وتعزيزات الميليشيات في العاصمة وضواحيها مستهدفة منظومة رادار تم تركيبها في محيط مطار صنعاء الدولي وقاعدة الديلمي الجوية شمال المدينة، وأخرى في مطار الحديدة غرب اليمن.
من جهة أخرى، شهدت مديرية جحانة في صنعاء تنسيقاً قبلياً لمواجهة الميليشيات هو الأول من نوعه في المديرية، إلى جانب تشكيل مجاميع مسلحة لحماية مناطقهم ومساندة الجيش الوطني عند وصوله إلى المديرية وعند تحريره للعاصمة صنعاء، من أجل استعادة الدولة وإنهاء الفساد والأزمات التي تسببت فيها الميليشيات الانقلابية، حسب وصفهم.
وفي الجوف تمكنت قوات الجيش من إفشال محاولة تقدم للميليشيات صوب مواقعهم بمنطقة «بوابة عمران»، في جبهة صبرين بمديرية خب والشعف، مخلفة في صفوفهم قتلى وجرحى.
وفي المتون واصلت قوات الجيش استهدافها مواقع الميليشيات، في مناطق سوق الاثنين والورش والفيض، بالمدفعية، محققة إصابات مباشرة وفقاً لمصادر ميدانية، التي أكدت تمكن الجيش في جبهات المصلوب من قصف مواقع الميليشيات في منطقة «ملاحا» ومحيط التلة البيضاء.
وفي مأرب تمكنت قوات الجيش في جبهة صرواح من التقدم نحو منطقة «اتياس» وأطراف وادي «الربيعة» على تخوم ريف العاصمة من جهة حريب نهم، بعد معارك عنيفة خاضتها ضد الميليشيات في تلك المناطق، خلفت قتلى وجرحى في صفوفهم. 

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال