ترتيبات واسعة لحسم معركة صنعاء
مأرب برس - متابعات
الثلاثاء 14 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 10 صباحاً
 


بدأت قوات الجيش اليمني ترتيبات عسكرية تتناسب مع طبيعة الحسم العسكري التي بدأتها أخيراً، ضد الميليشيات الانقلابية في محيط العاصمة اليمنية صنعاء ومحافظات الجوف ومأرب وشبوة وصعدة، فيما استمرت المواجهات بين الجيش بمساندة التحالف من جهة والميليشيات الانقلابية .
ونقلت صحيفة الإمارات اليوم عن مصادر عسكرية في المنطقة العسكرية الثالثة في مأرب، إن الجبهات المحيطة بالعاصمة اليمنية صنعاء شهدت تحركات عسكرية مكثفة لقوات الجيش اليمني والتحالف العربي، في إطار وضع ترتيبات عسكرية تتناسب مع طبيعة معارك الحسم العسكري، التي بدأت بوادرها في جبهات مديرية نهم (شمال شرق العاصمة) أخيراً.
وذكرت المصادر، أن نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن الأحمر، قام بزيارات ميدانية لعدد من المعسكرات والألوية المرابطة في مأرب قبل توجهها إلى جبهات القتال، حثهم خلالها على استكمال عملية التحرير وأداء الواجب الوطني باحترافية عسكرية وكفاءة عالية لإلحاق الهزيمة بالميليشيات الانقلابية، وحماية اليمنيين وإرادتهم الشعبية.
كما استعرض الوضعين العسكري والميداني في شبوة والجوف، مع قيادة المحاور العسكرية فيها، إلى جانب استقباله قيادات الوحدات العسكرية التابعة للتحالف العربي في مأرب السابقة والحالية، وأشاد بدور دول التحالف وعلى رأسها السعودية ودولة الإمارات على مساندتهما العسكرية في ميادين القتال، إلى جوار الجيش الوطني من أجل استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب ومنع المدى الفارسي في المنطقة.
وأكدت المصادر نفسها، أن تحركات قيادة الجيش اليمني وقوات التحالف في محيط العاصمة صنعاء، تصب في وضع الترتيبات النهائية لمعارك الحسم التي بدأت مؤشراتها في جبهات نهم أخيراً، والتي حققت فيها قوات الجيش الوطني انتصارات نوعية وتمكنت من تحرير ما يقارب 80% من المديرية، مشيرة إلى أن بقية المناطق تدور فيها معارك وسيتم تحريرها قريباً.
إلى ذلك، تمكنت قوات الجيش من شن هجوم مباغت على مواقع الميليشيات في ثلاث مناطق «القتب والمدفون والحول»، وكبدتهم 20 قتيلاً وعدداً من الجرحى ودمرت آليات عسكرية وتحصينات خرسانية لهم في تلك المناطق، التي تشهد معارك عنيفة بين الجانبين، فيما تواصل قوات الجيش قصفها مواقع الميليشيات في «المجاوحة ومسورة»، على طريق نقيل بن غيلان الاستراتيجي بهدف استكمال سيطرتها على تلك المناطق، وفتح الطرق باتجاه أرحب من جهة قلب المعركة.
وكانت مقاتلات التحالف شنت أكثر من ثماني غارات على مواقع الميليشيات في نهم، لمساندة الجيش في استكمال تحرير بقية المناطق قبل التحام الجبهات عبر محاورها الثلاثة لبدء مرحلة جديدة من التحرير، باتجاه مديريتي بني حشيش وأرحب، اللتين تشهدان ترتيبات قبلية لمساندة الجيش الوطني وفتح الطرق أمام تقدمها نحو العاصمة، وفقاً لمصادر محلية في المديريتين.
إلى ذلك نقلت صحيفة الإمارات اليوم عن مصادر ميدانية القول أن الجيش تمكن من السيطرة على منطقة «واغرة» في وادي المخدرة باتجاه ريف العاصمة الجنوبي، بعد معارك عنيفة مع الميليشيات التي فرت من مواقعها على وقع ضربات الجيش مخلفة جثث قتلاها في المنطقة.

وأشارت إلى أن قوات الجيش أحبطت محاولة تسلل لعناصر الميليشيات باتجاه مواقعهم في غرب سوق صرواح، ما خلف أربعة قتلى وعدداً من الجرحى في صفوف الانقلابيين فيما فر البقية، في حين واصلت مدفعية الجيش دك تحصينات الميليشيات في جبال هيلان آخر معاقلهم، على تخوم مديرية خولان بصنعاء من جهة صرواح مأرب.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
24 ساعة
منذ 3 أيام
منذ أسبوع
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال