بعد أكثر من شهر.. المغرب ترد على ”صالح“ وتوضح حقيقة انسحابها من التحالف
مأرب برس ـ متابعات خاصة
الجمعة 03 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 06 مساءً

أكدت الرباط استمرارها في تحالف دعم الشرعية في اليمن، الذي تقوده الرياض، فيما يشبه أول رد على تصريحات الرئيس المخلوع «علي عبدالله صالح»، الذي قال قبل أكثر من شهر إن المغرب انسحب من التحالف العربي وأن دولا أخرى قادمة في الطريق.

وقالت وكالة المغرب العربي للأنباء (الرسمية)، إن الرباط جددت خلال اجتماع وزراء الخارجية ورؤساء هيئات الأركان العامة للدول الأعضاء في التحالف لدعم الشرعية في اليمن، المنعقد الأحد الماضي في الرياض، «التزامها بضرورة الحفاظ على سيادة اليمن ووحدته الترابية والوطنية».

جاء ذلك في كلمة المغرب التي ألقاها الكاتب العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، «محمد علي الأزرق»، الذي ترأس الوفد المغربي في الاجتماع.

وتابعت الوكالة أن المسؤول المغربي، شدد على «أهمية مواصلة الجهود الرامية إلى التوصل لحل سياسي للأزمة اليمنية وفق المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن رقم 2216».

وعبر المغرب عن تضامنه «الكامل مع الشعب اليمني في هذه المرحلة الحاسمة من تاريخه ومع الشرعية اليمنية في وقت تتزايد فيه معاناته جراء الانتهاكات للقوانين الإنسانية التي تقوم بها الأطراف الخارجة عن الشرعية».

وجدد المغرب، تضامنه «مع المملكة العربية السعودية ودعمها الكامل لكافة الإجراءات التي تتخذها في مواجهة كل ما من شأنه استهداف أمنها وسيادتها، والتأكيد على استعدادها التام لمساندة السلطات السعودية في درء أي سوء يمس بحرمة البقاع المقدسة والحرمين الشريفين أو يهدد السلم والأمن في المنطقة».

ويعد هذا أول رد رسمي مغربي على تصريحات الرئيس اليمني المخلوع «علي عبدالله صالح» بشأن انسحاب المغرب من تحالف دعم الشرعية في اليمن.

وكان الرئيس المخلوع «علي عبدالله صالح» قد أعلن في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أن الرباط قررت سحب مشاركتها العسكرية بالتحالف العربي المشارك بالحرب اليمنية.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
24 ساعة
منذ 3 أيام
منذ أسبوع
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال