الحوثيون يتسببون في أزمة عقارات في بيروت .. عمليات شراء بمئات الملايين
مأ رب برس - صنعاء
الخميس 02 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 11 صباحاً

 

كشفت قناة المستقبل اللبنانية عن قيام الحوثيين بشراء عقارات ومباني وعمارات ضخمة واراضي تجاوزت قيمتها اكثر من 400 مليون دولار في الضاحية الجنوبية بالعاصمة بيروت، حيث تتواجد الاغلبية الشيعية الخاضعة لسيطرة حزب الله.

وأوضحت القناة أن المستثمرين الحوثيين قد توسعت أنشطتهم التجارية الى ما بعد الضاحية الجنوبية.

وبينت أن “الحوثيين” قاموا بشراء عقارات وعمارات شاهقة وفلل بمبالغ طائلة تقع على ساحل بيروت وفي احياء تجارية وراقية مثل حي الحمراء وحي الحريري والسوق التجاري الكبير و حي كرامي والحمامات ووسط بيروت، وقدرت تكلفت تلك العقارات في هذه الاحياء بما يزيد عن ستمائة مليون دولار.

وتساءلت القناة في احد برامجها عن السبب و السر في ذلك وما هي الاسباب و الاسرار و الدوافع وراء قيام “الحوثيين” والتي وصفتهم بـ “الكائنات الغريبة، الخطيرة، المشبوهة” في المجيئ الى لبنان وشراء هذا الكم الهائل من العقارات والعمارات والبنايات في بيروت خاصة وفي لبنان عامة.

كما تساءلت حول من اين اتى الحوثيين بتلك المبالغ الضخمة والتي قالت انها تتجاوز مليار و400 مليون دولار، أنفقوها لشراء تلك العقارات والمباني و الاراضي ببيروت وفي جنوب لبنان وبدعم شخصيات ورجال اعمال شيعية تتبع “حزب الله”.

 وربطت ذلك بالحديث عن الوضع المعيشي المأساوي والصعب والقاسي الذي يعيشه ملايين اليمنيين حالياً بسبب الحوثيين الذين اختلسوا مرتباتهم منذ اكثر من عام ونهب ايرادات الدولة.

وحذرت القناة، من خطر الحوثيين على امن واستقرار لبنان وما يقومون به من عمليات غسيل للاموال، وتشكيلهم لمنظمات سرية شبيهة بمنظمات ومليشيات وعصابات المافيا الاجرامية والمنظمات الارهابية، بحسب وصفها.

ودعت م قناة “المستقبل اللبنانية” في ختام برنامجها قوات الجيش والامن واجهزة المخابرات اللبنانية الى التحرك الفوري لوقف اعمال الحوثيين المتواجدين بلبنان ورصد تحركاتهم التي وصفتها بالمشبوهة والمعادية لامن واستقرار لبنان محذرة من خطرهم على الدولة اللبنانية وشعب لبنان.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال