الفريق «علي محسن» يتفقد الخطوط الأمامية في «جبهة نهم» ويعقد اجتماعاً عسكرياً فيها ويوجّه دعوة لقبائل صنعاء (صور)
مأرب برس - صنعاء
الأربعاء 01 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 09 مساءً

تفقد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح في زيارة له- اليوم الأربعاء- الخطوط الأمامية في جبهة نهم بمحافظة صنعاء.

واطلع نائب الرئيس على أحوال المقاتلين الأبطال، مشيداً بما يحققه أبطال الجيش بمساندة التحالف من انتصارات كبيرة في وجه ميليشيا الانقلاب وما يسطرونه من ملاحم بطولية ستظل مصدر إلهام وفخر اليمنيين.

وخلال الزيارة الميدانية اطمأن نائب رئيس الجمهورية على سير الأعمال القتالية في مختلف المواقع والنجاحات العسكرية التي تتحقق وفقاً للخطط المرسومة، مؤكداً بأن الجيش الوطني مع كل أبناء الشعب اليمني تحت قيادة الشرعية ماضون في استكمال التحرير واستعادة الدولة اليمنية وتثبيت دعائم الأمن والاستقرار وتحقيق السلام.

إلى ذلك، عقد نائب رئيس الجمهورية، اليوم الأربعاء، اجتماعاً بقيادة المنطقة العسكرية السابعة وقادة ألويتها العسكرية المشاركة في الأعمال القتالية بحضور رئيس مجلس المقاومة بمحافظة صنعاء منصور الحنق، للإطلاع على الإنتصارات التي حققها أبطال الجيش الوطني في مديرية نهم بمحافظة صنعاء.

ونقل نائب الرئيس في الإجتماع تحيات رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وتحيات قيادة القوات المشتركة لدول التحالف، مشيداً بالإنتصارات التي حققها أبطال الجيش الوطني وتحقيقهم العديد من الإنجازات العسكرية.

وقدم الشكر للقادة العسكريين على الجهود التي يبذلونها في سبيل استكمال عملية التحرير، موجهاً باستمرار السير والتقدم وفق الخطط المرسومة.

وثمن نائب رئيس الجمهورية الدور الأخوي لدول التحالف الداعمة للشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ودعمهم المستمر ومساندتهم لأبطال الجيش الوطني وما قدموه من تضحيات أخوية إلى جانب أبناء الشعب اليمني.

وأشاد نائب الرئيس بمخرجات اجتماع وزراء الخارجية ورؤساء هيئات الأركان في دول التحالف وتأكيدهم على استمرار الدعم للشرعية وإنهاء الانقلاب.

وفي الإجتماع دعا نائب رئيس الجمهورية قبائل وأحرار صنعاء وكل أحرار الوطن لمساندة إخوانهم أبطال الجيش الوطني من أجل الخلاص من كابوس الإنقلاب وإنهاء المعاناة التي تسبب بها الانقلاب والنكبة التي حلت باليمنيين بسبب انقلاب عملاء ايران ومخالبهم في اليمن، مؤكداً بأن انتصار اليمنيين على خصوم الوطن سيتحقق قريباً بإذن الله.

كما جدد نائب الرئيس الدعوة لأحرار القوات المسلحة والأمن إلى الانتفاض في وجه ميليشيا الحوثي الإرهابية التي استهدفت منذ ظهورها المؤسسة العسكرية فاغتالت قيادتها واختطفتهم ونهبت المعسكرات والأسلحة واستبدلت كوادر الجيش بميليشيات طائفية، مشدداً على ضرورة الالتحام بصفوف الجيش الوطني لاستعادة مؤسسات الدولة ومنها المؤسسة العسكرية.

ونوه نائب رئيس الجمهورية خلال اللقاء إلى المعاناة التي تجرعها المواطنون في ظل سيطرة ميليشيا الحوثي وما تعرضوا له من قتل واختطاف وتعذيب وإرهاب وتجويع وصنوف البؤس والمعاناة، مؤكداً بأن هذا الوضع المأساوي الذي تسبب به الحوثيون يستدعي وقفة وطنية جادة تعيد لليمن واليمنيين أمنهم واستقرارهم وتصونه من أيادي التخريب والإرهاب التي ترعاها وتمولها إيران.

من جانبهم قدم القادة العسكريون عرضاً موجزاً عن الإنجازات العسكرية وسير الأعمال القتالية، منوهين إلى ما يتحلى به أبطال الجيش من معنويات قتالية عالية وعزيمة وطنية قادرة بإذن الله على كسر الصلف والتمرد الحوثي الانقلابي.

كما عبر القادة عن شكرهم وتقديرهم لزيارة وإشراف نائب رئيس الجمهورية، مؤكدين جاهزية الوحدات لتنفيذ التوجيهات العسكرية وتقديمها التضحيات الجسيمة للانتصار لإرادة الشعب واستعادة الشرعية بقيادة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة.

 

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال