الانقلابيون يعرقلون حملة التحصين ضد «شلل الأطفال».. حياة الملايين من أطفال اليمن في «خطر»
مأرب برس - صنعاء
الأربعاء 18 أكتوبر-تشرين الأول 2017 الساعة 12 صباحاً

دانت وزارة الصحة العامة والسكان ما أقدمت عليه مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية في العاصمة صنعاء، من عرقلة تنفيذ الحملة الوطنية لاستئصال شلل الأطفال والمسح التغذوي والتي كان من المقرر تنفيذها في الفترة من 9-12اكتوبر الجاري، بعد الاتفاق على تحديد هذا الموعد مع كافة الشركاء المعنيين بالصحة وفي مقدمتهم منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسيف.

وأوضحت الوزارة في بيان صحافي لها، أن المليشيا منعت إخراج اللقاحات الوقائية والأدوات اللازمة لتنفيذ الحملة من مخازن الوزارة في صنعاء وإرسالها إلى المحافظات الأخرى.

وذكرت أن ما قامت به المليشيا يهدد صحة وحياة الملايين من أطفال اليمن جراء احتمال تعرضهم للإصابة بهذا المرض الخطير والذي لا تزال العديد من حالات الإصابة به في بعض دول الإقليم وتشكل مصدر خطر قائم ومستمر.

ولفتت إلى أن الحملة الوقائية كانت تهدف إلى حماية ما يزيد عن أربعة مليون طفل، وتحصينهم ضد هذا المرض من خلال تمنيعهم باللقاح الفموي الخاص به.

وأكدت الوزارة أنها كانت قد استكملت كل الاستعدادات والتجهيزات الفنية، والإدارية والميدانية، على كل المستويات، الحكومية وغير الحكومية وفي كافة المحافظات لتنفيذ هذه الحملة، وحملت الأطراف الانقلابية كامل المسؤولية عما قد ينتج عنه من نتائج ومضاعفات في حق أطفال اليمن.

وطالبت الوزارة كافة المنظمات الدولية المعنية وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسف، بالقيام بواجباتها ومسؤوليتها واتخاذ المواقف الرادعة للحد من مثل هذه التصرفات غير الإنسانية وغير الأخلاقية وضمان عدم تكرار ما حدث في الموعد الجديد المحدد بالـ 23 من الشهر الجاري.

وأشارت إلى أن وزارة الصحة أحاطت منظمة الصحة بما حدث في حينه أثناء أعمال الدورة ال (64) للجنة الإقليمية لإقليم شرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية وبحضور المدير العام للمنظمة في إسلام آباد والتي تزامن انعقادها خلال نفس الفترة المحددة لتنفيذ الحملة.

وأكدت التزام الوزارة بمسؤوليتها تجاه أبناء الشعب في كل الظروف.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال