مليشيا الحوثي تخسر أحد أهم خبرائها في صناعة الألغام والعبوات الناسفة.. (الاســم + صور)

الإثنين 09 أكتوبر-تشرين الأول 2017 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - متابعات خاصة
عدد القراءات 3575

كشفت مصادر مطلعة عن مصرع الخبير في مليشيا الحوثي والمسؤول الأول عن صناعة المتفجرات والعبوات الناسفة والالغام في كل من جبهتي ميدي وحرض "علي احمد المحبشي" .

ونقل المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة عن مصادر قولها أن المحبشي قُتل قبل حوالي شهر بغارة جوية لمقاتلات التحالف العربي استهدفت مصنعا للمتفجرات والعبوات الناسفة الذي كان يعمل فيه في مزارع الجر التابعة للمخلوع صالح .

وأضافت المصادر أن المليشيا تكتمت عن خبر مصرع الخبير في صناعة المتفجرات "المحبشي" الذي لقي مصرعه منذ ما يقارب شهر خوفا من ردة فعل أهله إلا أن أحد الجرحى الذين جرحوا في تلك الغارة أسر بالخبر لأحد أقاربه لتعلن المليشيا مؤخرا عن مصرعه .

وتظهر صورة للخبير في صناعة المتفجرات "المحبشي" وهو في أحد معامل صناعة المتفجرات قبل أيام من مصرعه .

وأمس الأحد، أعلنت قوات الجيش الوطني مقتل مرجع ديني وعضو ما يسمى بالملتقى الإسلامي التابع للحوثيين، في غارة جوية بمحافظة حجة.

وقال المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة، في بيان صحافي أمس إن « القيادي طه صالح مقبل الأهنومي، المرجع الديني وعضو ما يسمى بالملتقى الإسلامي التابع للحوثيين قتل إثر غارة جوية لمقاتلات التحالف العربي استهدفته مع أربعة عناصر من مرافقيه السبت جنوب مدينة ميدي بينما كان ذاهباً إلى جبهة ميدي، لإلقاء محاضرات للمقاتلين ».

وحسب المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة، فإن الأهنومي يعمل على نشر المذهب الشيعي الأثنى عشري المستورد من إيران في اليمن.

وخسرت مليشيا الحوثي وصالح عشرات القيادات البارزة في جبهتي حرض وميدي جراء غارات لطيران التحالف العربي، وقصف مدفعي لقوات الجيش الوطني.

 

 

كلمات دالّة

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن