الفريق «علي محسن»: الحوثيون مستمرون في تشكيل جيش طائفي على غرار الحرس الثوري وحزب الله
مأرب برس - متابعات
الأربعاء 04 أكتوبر-تشرين الأول 2017 الساعة 09 مساءً

رأس نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح- اليوم الأربعاء- اجتماعاً لفريق العمل الأمني المنبثق عن مجموعة أصدقاء اليمن، لمناقشة المستجدات والاطلاع على الجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة.

وعبر نائب الرئيس عن تقديره وشكره لأعضاء الفريق الذي بذل جهوداً مضنية خلال الفترة الماضية وما حققه من نجاحات على صعيد نقل الخبرات في المجال العسكري والأمني والاستخباري وتعزيز الشراكة والتنسيق في بناء الوحدات العسكرية ومحاربة الإرهاب ووقف أعمال التهريب.

وأطلع نائب رئيس الجمهورية في كلمة له، أعضاء الفريق على الوضع الميداني والعسكري ومساعي القيادة السياسية بقيادة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة والجيش الوطني في مواجهة التحديات التي تواجهها اليمن وفي مقدمتها التحديات العسكرية ومحاربة أعمال التطرف والإرهاب واستعادة الدولة اليمنية على كامل تراب الوطن وفي جميع المحافظات والمناطق.

كما نوه نائب الرئيس إلى الاستهداف المستمر للانقلابيين الحوثيين للمؤسسة العسكرية من نهب لمخازن الأسلحة وقتل وتسريح للقادة ومنتسبي الجيش وإحلال بدلاً عنهم ميليشيات طائفية سعياً منهم لتشكيل جيش طائفي على غرار الحرس الثوري الإيراني وحزب الله.

وأشار إلى أن الحوثيون اليوم مستمرون في تشكيل جيش طائفي عبر الكليات والمعاهد العسكرية بأفراد من ميليشياتهم ويعملون على ترقية كوادرهم بعيداً عن الاستحقاق والتأهيل، علاوة على انتهاكاتهم وجرائمهم وسجنهم للمناوئين لهم من عسكريين وسياسييين وإعلاميين وناشطين وكل من يوجه الانتقاد لهم.

وجدد الفريق محسن التأكيد على ان الشرعية تدعو للسلام وتسعى لتحقيق السلام المنبثق على المرجعيات الثلاث، داعياً احرار الشعب اليمني إلى الوقوف صفاً واحدا ومقاومة جرائم الحوثيين.

وأكد نائب رئيس الجمهورية في كلمته بأن استمرار انقلاب الحوثيين المدعوم من إيران واستيلائه على السلطة يفاقم من التدهور الأمني والإنساني في اليمن ويعقد المشهد العسكري أكثر ويضع أمن الملاحة الدولية ومصالح الأشقاء والأصدقاء تحت التهديد، مؤكداً بأن الشرعية تسعى بالتعاون مع الأشقاء والأصدقاء إلى استعادة الدولة والإسهام في تحقيق الأمن والسلم الدوليين.

وثمن نائب الرئيس دعم دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وموقفها المساند للشرعية الذي أسهم بشكل كبير في إحباط مشروع إيران التدميري وعودة الشرعية وسيطرتها على أغلب الأراضي والمنافذ اليمنية، علاوة على إسهام الأصدقاء في دعم الشرعية ورفض الانقلاب.

وأطلع أعضاء الفريق نائب الرئيس على أهداف الفريق في مختلف المجالات الأمنية والعسكرية، وما تحققت من إنجازات بالاستعانة مع خبراء وعسكريين مختصين.

كما عبر أعضاء الفريق عن شكرهم وتقديرهم لجهود نائب رئيس الجمهورية في تشكيل الفريق ومساندته وتزويدهم بالتوجيهات المختلفة في المجال العسكري ومحاربة الإرهاب، مؤكدين بأن الفريق سيبذل قصارى جهده للاستمرار في العمل ونقل الخطط إلى واقع ميداني بما يسهم في بناء القدرات العسكرية والاستخباراتية لدى اليمن.

وفي نهاية الاجتماع كرم نائب رئيس الجمهورية الملحق العسكري الأمريكي لدى اليمن العقيد كينيث فو على جهوده التي بذلها خلال فترة عمله، مرحباً بالملحق العسكري الجديد العقيد جون زافج.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال