تصريحات قوية لرئيس الوزراء من أبين "رد على المشككين وأكد بأن عهد القاعدة وداعش ولى بلا رجعة"
مأرب برس-تغطيات
الأحد 01 أكتوبر-تشرين الأول 2017 الساعة 01 مساءً

أكد رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر أن قرار الحكومة بمنع حمل السلاح في العاصمة المؤقتة عدن لارجعة فيه واننا متأكدون من دعم أهلنا في عدن والمحافظات المجاورة لهذا القرار.

جاء ذلك في كلمة ألقاها اليوم في الاحتفال الجماهيري والفني الكبير بمناسبة الذكرى 55 لثورة 26 من سبتمبر الذي نظمته السلطة المحلية بمحافظة أبين برعاية كريمة من فخامة رئيس الجمهورية.


وأضاف رئيس الوزراء: “من يرفضون تلك القرارات ويُثيرون حولها الشكوك يريدون أن تبقى عدن على حالها خاوية من التمثيل الدبلوماسي خاوية من النشاط التجاري ومراكز الشركات والمؤسسات الخارجية الكبرى خالية من السياحة”.

واستطرد: “عدن ولحج وأبين والضالع تدرك قيمة إنجاز عمل وطني كبير في بناء جيش وطني قوي وأننا متأكدون من دعم المواطنين في هذه المحافظات لتوجهات القيادة السياسية لهذا الأمر”.

وأشار الى أن فكرة ومبدأ التصالح والتسامح الذي يرفعه البعض على ما يحمله من قيمة أخلاقية وإنسانية لا تحميه الوحدات العسكرية المناطقية. وهذا ما يدركه قادة الجيش والأمن وضباطها وصف ضباطها وجنودها البواسل الذين تقبلوا المهمة بصدر رحب، ووعي تام.

وتابع: “الجيش والأمن الوطني هو عنوان المشروع الوطني الاتحادي الكبير، وعلى الذين يرغبون في سلام دائم وحقيقي أن يدعموا هذا المشروع قبل فوات الأوان”.

وأكد بأن عهد القاعدة وداعش ولّى إلى غير رجعة. والفضل في ذلك يعود لأبناء أبين أنفسهم أولاً، وإلى قرار الرئيس القائد ثانياً.. لن تعود أبين إلى سلطة أخرى غير سلطة الدولة، سلطة الشرعية.

رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر وضع حجر الاساس لمشروع بناء وتركيب محطة توليد كهرباء بقدرة 30 ميجاوات لمحافظة ابين زنجبار _خنفر.

ووضع بن دغر حجر الاساس لمشروع اعادة تأهيل حديقة الشهداء بزنجبار عاصمة محافظة أبين بتمويل حكومي.


واعلن بن دغر عن انشاء محطة كهربائية بسعة 35 ميجاوات توفر كامل احتياجات الدلتا من الكهرباء، ويتعهد بمواصلة الجهود بمعية السلطة المحلية، كوادر وموظفي المحافظة لحل مشكلات الكهرباء في بقية المديريات.

وتابع" كما سنواصل إنجاز مشروعات التنمية الزراعية، والخدمية الأخرى كالمياه والصرف الصحي والطرقات، وسنجد حلاً بإذن الله لتحريك بناء سد حسّان، وتشغيل محلج القطن بكامل طاقته، وسنعيد بناء مقرات المؤسسات التي دمرتها حرب القاعدة، وسنعمل على بناء مؤسسات الامن بمثابرة، وقد بدأنا والحمد لله. وإعادة الدلتا العظيمة، ومدنها الجميلة، وناسها الرائعون. كما سنمضي بهمة في انجاز مشروعات التنمية"

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال