تحشيد عسكري متبادل بين الحوثيين والمخلوع وقوات الحرس تتمركز في مرتفعات بمحيط صنعاء
مأرب برس - متابعات
الأحد 01 أكتوبر-تشرين الأول 2017 الساعة 09 صباحاً

 
قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن مناطق محيط صنعاء تشهد اجواء مشحونة بالتوتر الشديد جراء تصاعد مظاهر الحشد المسلح بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح،على خلفية اندلاع اشتباكات مسلحة في مسقط رأس الأخير بين ميليشيا الحوثيين ومجاميع قبلية موالية لصالح.
ونقلت الصحيفة عن الشيخ عبد العزيز أحمد ناصر المشرقي أحد الوجاهات القبلية في مديرية سنحان، إن التصاعد لمظاهر الحشد المسلح بين الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق في مناطق الطوق الأمني لصنعاء يندرج ضمن تداعيات تفاقم الخلافات بين قيادة جماعة الحوثي والرئيس المخلوع وتعثر كافة مساعي التهدئة بسبب عدم تقيد الحوثيين بأي اتفاق يتم التوصل إليه عبر وساطات من الجانبين.
واعتبر أن الصدام الكبير بين طرفي التحالف الانقلابي ستبدأ شرارته الأولى من مناطق محيط صنعاء، منوهاً إلى أن الحوثيين يسعون إلى تعزيز تواجدهم المسلح في هذه المناطق، كونها تمثل أحد أبرز مخاوفهم الكامنة لاعتبارات تتعلق بامتلاك صالح نفوذاً وتحالفات واسعة مع مراكز قوى قبلية نافذة.
من جهة أخرى، أكدت مصادر عسكرية مطلعة في قوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس المخلوع في تصريحات خاصة ل«الخليج»،أنه تم سحب مجاميع عسكرية من قوات الحرس من الجبهات القريبة من حدود محافظة صنعاء وإعادة نشرها في مرتفعات بمناطق محيط العاصمة، بناء على توجيهات مباشرة من الرئيس السابق.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
24 ساعة
منذ 3 أيام
منذ أسبوع
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال