استعدادات كبيرة لـ «الشرعية» لتحرير صنعاء بإشراف الفريق الأحمر
مأرب برس - الإمارات اليوم
الأربعاء 13 سبتمبر-أيلول 2017 الساعة 10 صباحاً

 

أكدت مصادر عسكرية في محيط العاصمة اليمنية صنعاء، قرب معركة تحرير المدينة بقيادة نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح، بعد استكمال الاستعدادات في أكثر من جبهة محيطة بالعاصمة، وفيما استمرت المعارك والغارات في جبهات أخرى، انتشرت قوات المخلوع في جنوب صنعاء بهدف تطويق عناصر الحوثي، خصوصاً في سنحان مسقط رأس صالح.

وتفصيلاً، وصلت قيادات الجيش اليمني إلى جبهات القتال في محيط العاصمة اليمنية صنعاء للإشراف على معركة التحرير المرتقبة، فيما كشفت مصادر مطلعة عن وصول وحدات عسكرية إلى مناطق وصفت بالاستراتيجية على تخوم العاصمة للمشاركة في عملية التحرير، بينها عناصر قبلية بارزة من قبائل طوق العاصمة.

وفي هذا الصدد أكد الناطق الرسمي باسم المنطقة العسكرية السابعة العقيد عبدالله الشندقي، لـ«الإمارات اليوم»، قرب الحسم العسكري في جبهات صنعاء والجبهات الأخرى، وقال إن زيارة نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر، إلى جبهات نهم تأتي في هذا الإطار، وأيضاً للإشراف على سير المعارك في جبهات العاصمة والجبهات الأخرى القريبة من صنعاء، والمتمثلة في جبهات مأرب والجوف وصعدة وحجة، إلى جانب متابعته لسير المعارك في الجبهات الأخرى.

وأضاف ناطق المنطقة العسكرية السابعة العقيد الشندقي، أن جميع الترتيبات والتجهيزات لمعركة تحرير العاصمة قد استكملت، وأنهم في انتظار التوجيهات والقرارات التي تقضي بالتقدم نحو الأهداف المرسومة لها في إطار الخطط العسكرية لقوات الجيش والتحالف، والهادفة لإنهاء الانقلاب وعودة الشرعية اليمنية.

وأكد الشندقي أن قوات الجيش في جميع الجبهات سواء في صنعاء أو غيرها، باتت على أهبة الاستعداد لخوض معارك الحسم العسكري، وهي على أعلى مستويات الجاهزية القتالية ومعززة بشكل كبير بالآليات والعتاد العسكري النوعي، مشيراً إلى أن المنطقة العسكرية السابعة باتت تمتلك معسكرات تدريب متطورة أدت إلى رفد الجبهات في نهم ومناطق أخرى بعدد من الوحدات العسكرية المتخصصة بجميع فنون القتال العسكري، بما فيها القتال في المناطق الوعرة، وقتال الشوارع في إشارة إلى الاستعداد لخوض معركة العاصمة المحاطة بجغرافيا جبلية صعبة، فضلاً عن خوض معارك في شوارع المدينة عند بدء تحريرها.

وبشأن التعزيزات التي وصلت إلى جبهات عدة ومنها صنعاء ومأرب والجوف والمخاء من قبل الشرعية والتحالف أخيراً، ومدى مؤشرات التحركات على قرب المعركة، أكد الشندقي لـ«الإمارات اليوم» أن كل تلك التحركات والجهود التي تبذل من قيادة الجيش والتحالف العربي، تصبّ في هدف واحد وهو إنهاء الانقلاب وعودة الشرعية.

وكان الفريق الركن علي محسن الأحمر قام بزيارة ميدانية إلى منطقة نهم وجبهات التماس بين مأرب وصنعاء، والتقى قيادة المنطقة العسكرية السابعة المرابطة بتلك الجبهات للاطلاع على مدى الجاهزية القتالية.

من جهة أخرى، تواصلت المعارك في جبهات نهم بين الجيش الوطني من جهة والميليشيات الانقلابية من جهة أخرى، فيما أكدت مصادر ميدانية مصرع القيادي الحوثي عباس المؤيد، والمكنى بأبي مصطفى في معارك الأيام الأخيرة بالقرب من جبل القتب، الى جانب عدد من عناصره.

من جانبها، شنت مقاتلات التحالف غارات جوية استهدفت مواقع الميليشيات وآلياتهم العسكرية في نهم ومحيط العاصمة، كما استهدفت مخزن أسلحة يضم عتاداً نوعياً في منطقة همدان شمال العاصمة.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال