تركيا.. اعتقال 9 صحفيين بتهمة
مأرب برس - رويترز
الخميس 17 أغسطس-آب 2017 الساعة 11 مساءً


أصدرت النيابة العامة في إسطنبول أوامر اعتقال بحق 9 صحفيين يشتبه بصلتهم بالداعية المعارض المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن.

ونقلت وكالة "رويترز" أن السلطات التركية أوقفت 11 شخصا مساء الأربعاء، وتم احتجاز 9 منهم قبل محاكمتهم فيما أخلت سبيل اثنين بإشراف قضائي، حسبما نقلت الأناضول التركية.

وذكرت أن من بين التسعة المحتجزين، بوراك أكيسي محرر الموقع الإلكتروني اليساري المعارض بيرغن ديلي، وياسر كايا محرر الأخبار السابق في القناة التلفزيونية لفريق فنربخشة. فيما تم إخلاء سبيل أحمد ساغيرلي الكاتب البارز السابق في تركي ديلي وصحافي آخر.

وأشارت وكالة أناضول إلى أن عمليات البحث لا تزال جارية من قبل السلطات التركية، لتوقيف 24 شخصا من المحتمل أن يكونوا فروا خارج البلاد.

وكانت النيابة العامة في إسطنبول أصدرت في 10 أغسطس/آب، مذكرات توقيف بحق 35 صحفيا في إطار تحقيق حول روابط بين وسائل الإعلام وشبكات الداعية غولن.

وتتهم السلطات هؤلاء الأشخاص باستخدام تطبيق "باي لوك" الإلكتروني، وهو التطبيق الذي نسّق عبره منفذو محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو/تموز من العام الماضي خطواتهم، حسب معطيات السلطات التركية.


وتأتي التوقيفات الأخيرة وسط قلق دولي حول حرية الصحافة في تركيا في عهد الرئيس رجب طيب أردوغان، خصوصا في ظل حالة الطوارئ المفروضة منذ محاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو 2016.

وتحتل تركيا المرتبة الـ155 من أصل 180 في لائحة 2017 لحرية الصحافة التي تضعها منظمة "مراسلون بلا حدود".

وتفيد جمعية "بي 24" لحرية الصحافة، أن 164 صحافيا يقبعون خلف القضبان في تركيا، معظمهم معتقل بموجب قانون الطوارئ.

وفي أهم القضايا المرتبطة بحرية الصحافة، يحاكم 17 صحافيا ومسؤولا ومتعاونا يعمل أو عمل سابقا مع الصحيفة اليومية المعارضة الشهيرة في تركيا "جمهورييت" المعروفة بانتقادها الشديد لنظام أردوغان.

وطالت حملة القمع الصحافيين الأجانب أيضا، إذ تم توقيف الصحافي الفرنسي لو بورو الشهر الفائت بتهم ارتباطه بميلشيا كردية تصنفها أنقرة تنظيما إرهابيا.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال