قلق ألماني من جواسيس تركيا

الإثنين 14 أغسطس-آب 2017 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 1555


كشف شميدت أدبوم، من جهاز الأمن الداخلى الألمانى، عن خطورة التغلغل الاستخباراتى التركى فى المجتمع الألمانى.
وقال المسئول الأمنى الألمانى فى تصريحات لصحيفة "داى ويلت" الألمانية، إن الاستخبارات التركية باتت تشكل قلقا محتملا فى ألمانيا مثلما كان الحال عليه إبان فترة الحرب الباردة.
ومن واقع بلاغات تقدم بها رعايا أتراك يقيمون فى ألمانيا، اكتشفت أجهزة الأمن الألمانية وجود نشاط قوى للاستخبارات التركية في بلادهم، لا يقل عما كان الحال عليه إبان الحرب الباردة.
وقال مقدمو هذه البلاغات إنهم تعرضوا لعمليات ابتزاز وتهديد وضغط نفسى بطرق متعددة قام بها أتراك موجودون على الأراضى الألمانية تثور حولهم شبه العمالة السرية للمخابرات التركية وبعضهم أصحاب متاجر فى ألمانيا ليس معروف مصدر ثروتهم، وكان تكرار تلك البلاغات كافيا لتحرك بعض نواب البرلمان الألمانى "بوندستاج"، وفى مقدمتهم كليمنس بينجر للمطالبة بفتح تحقيق حكومى موسع حول أنشطة الاستخبارات التركية على الأراضى الألمانية وعما إذا كانت تقوم بأنشطة هدامة أو غير قانونية وعما إذا كانت الاستخبارات الألمانية مرتبطة باتفاقات تعاون أو تبادل للمعلومات مع نظيرتها التركية.


كلمات دالّة