الصحافة في اليمن .. عامان من الانتهاكات والقتل وحجب الحقيقة

الأحد 18 يونيو-حزيران 2017 الساعة 10 مساءً / مأرب برس -صنعاء.
عدد القراءات 927
أكدت نقابة الصحفيين اليمنيين، أن اليمن شهد خلال العامين الماضيين انهيارا حادا في حرية الرأي، وأن وسائل الإعلام وقادة الرأي كانوا هدفا واضحا من قبل ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح منذ انقلابهما على السلطة الشرعية في 2014. وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن عضو مجلس النقابة نبيل الأسيدي، أوضح خلال مداخلته التي تقدم بها أمس أمام الدورة الـ 45 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف حول واقع الصحافة في اليمن والانتهاكات، أن الانتهاكات شملت إغلاق الصحف والمواقع الإلكترونية الإخبارية، ومكاتب القنوات اليمنية والعربية والدولية. وأضاف الأسيدي أن النقابة رصدت مقتل 23 صحفيا وحجب 150 موقعا إخباريا، وتعرض 148 صحفيا للاختطاف والاعتقال والاحتجاز، فيما لا يزال 19 صحفيا منهم محتجزا لدى الميليشيات، كما أن صحفيا آخر مختطف لدى تنظيم «القاعدة». وكان موقع مأرب برس من اوائل المواقع الاخبارية التي حجبها الانقلابيين عقب انقلابهم المشؤم في 21 سبتمبر العام 2014

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن