الصحافة في اليمن .. عامان من الانتهاكات والقتل وحجب الحقيقة
مأرب برس -صنعاء.
الأحد 18 يونيو-حزيران 2017 الساعة 10 مساءً
أكدت نقابة الصحفيين اليمنيين، أن اليمن شهد خلال العامين الماضيين انهيارا حادا في حرية الرأي، وأن وسائل الإعلام وقادة الرأي كانوا هدفا واضحا من قبل ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح منذ انقلابهما على السلطة الشرعية في 2014. وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن عضو مجلس النقابة نبيل الأسيدي، أوضح خلال مداخلته التي تقدم بها أمس أمام الدورة الـ 45 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف حول واقع الصحافة في اليمن والانتهاكات، أن الانتهاكات شملت إغلاق الصحف والمواقع الإلكترونية الإخبارية، ومكاتب القنوات اليمنية والعربية والدولية. وأضاف الأسيدي أن النقابة رصدت مقتل 23 صحفيا وحجب 150 موقعا إخباريا، وتعرض 148 صحفيا للاختطاف والاعتقال والاحتجاز، فيما لا يزال 19 صحفيا منهم محتجزا لدى الميليشيات، كما أن صحفيا آخر مختطف لدى تنظيم «القاعدة». وكان موقع مأرب برس من اوائل المواقع الاخبارية التي حجبها الانقلابيين عقب انقلابهم المشؤم في 21 سبتمبر العام 2014
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال