يتقدمهم "الوليد بن طلال".. 24 شخصية خليجية ضمن قائمة "أثرياء العالم" وثروتهم أكثر من 85 مليار دولار
مأرب برس - وكالات
الإثنين 20 مارس - آذار 2017 الساعة 09 مساءً

أظهر مسح لـ "الأناضول" أن 24 شخصية خليجية (مليارديرات)، بلغت ثرواتهم 85.1 مليار دولار، أدرجتهم مجلة فوربس في قائمة أثرياء العالم لعام 2017.
شاهد الفيديو هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

وحافظ الملياردير السعودي، الأمير الوليد بن طلال على صدارة الأثرياء العرب، ضمن قائمة فوربس الصادرة اليوم الإثنين، والمرتبة 45 عالمياً بثروة تقدر بـ 18.7 مليار دولار.

وضمت القائمة 10 شخصيات سعودية، وخمسة إماراتيين، وأربعة كويتيين، وثلاث شخصيات من سلطنة عمان، وقطريين اثنين. فيما خلت القائمة من أي أثرياء بحرينيين.

وبلغ إجمالي ثروات الشخصيات السعودية العشر ضمن القائمة، نحو 42.1 مليار دولار.

والشخصيات السعودية بخلاف "الوليد" هي: محمد العمودي بثروة 8.1 مليار دولار، ثم سلطان بن محمد بن سعود الكبير 3.8 مليار دولار، ومحمد العيسى 2.6 مليار دولار، وصالح كامل 2.3 مليار دولار، وعبد الله الراجحي 1.9 مليار دولار، وعبد المجيد وفواز وسليمان الحكير 1.2 مليار دولار لكل منهم، ومحمد الصيرفي 1.1 مليار دولار.

وبلغت ثروات الاماراتيين 27.3 مليار دولار، بصدارة ماجد الفطيم بـ 10.6 مليار دولار تضعه الثاني عربياً، ثم عبد الله الغرير بـ 6.8 مليار دولار، وعبدالله الغرير 4.1 مليار دولار، وحسين سجواني بـ3.7 مليار دولار، وسيف الغرير بـ2.1 مليار دولار.

وسجلت ثروات العمانيين 6.7 مليار دولار، فيما بلغت ثروة الأثرياء الكويتيين 5.4 مليار دولار، أما الشخصيتين القطريتين، بلغت ثرواتهما 3.6 مليار دولار.


 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال