الرئيس هادي يعزي في وفاة فنان مسرحي كبير .. من هو؟
مأرب برس-متابعات خاصة.
الإثنين 20 مارس - آذار 2017 الساعة 04 مساءً


بعث الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية برقية عزاء ومواساة في وفاة الفنان المسرحي الكبير أبوبكر القيسي الذي وافاه الأجل عن عمر ناهز 74 عاماً قضى معظمه في خدمة العمل الثقافي والمسرحي في اليمن.

 

ونوه الرئيس بمناقب الفقيد-الذي توفي قبل بضعة أيام- ودوره في إثراء العمل المسرحي والفني في اليمن .. معتبرا أن الوطن فقد برحيله أحد مبدعيه الكبار من رواد المسرح والدراما اليمني.

 

وأعرب عن بالغ حزنه ومواساته لأسرة الفقيد ومحبيه .. سائلا الله العلي القدير ان يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

من هو ابوبكر القيسي ؟

الراحل  التربوي والفنان المسرحي ورائد مسرح الطفل في عـدن (أبو بكر أحمد القيسي) أمضى حياة حافلة بالنضال الوطني، والعمل التربوي، والعطاء المسرحي، وبعد أن بلغ به الداء والكمد مبلغاً، وامتزجت ملامحه بين طموح الماضي وتجاعيد أوجاع الحاضر، وتخلى عنه الجميع وتناسوه حين كان المعلم الذي علم تلاميذه في مدارس (الشيخ عثمان - المدرسة الشرقية) في ستينيات القرن المنصرم، بل أصبح بعض تلامذته لهم رصيد سياسي ويتمتعون بمناصب عليا في الدولة، وبعضهم صار له مكانة ووجاهة اجتماعية.

 

هو احد ابرز مناضلي حرب التحرير وحاصل على وسام الجمهورية للاستفلال 30 نوفمبر.

رائد مسرح الطفل في اليمن والممثل المسرحي الذي رسم على براءة الأطفال البهجة والمرح، وأسس لأجلهم أهم إنجاز حين خطط لبناء مسرح تثقيفي لهم، وتقلد إدارته ما بين الفترة (1986م/1982م)، وكان من أبرز أعماله أن قدم للأطفال وللمشاهدين أول مسلسل تربوي تلفزيوني، جسد فيه شخصية (العم بشبوش) في مسلسل (بشبوش وأبو الريش) والذي تم عرضه في تلفزيون عـدن عام 1986- 1990م، وكذلك مشاركته في إخراج أوبريت (زائر من الأرض) في عام 1972م، الذي كان من تأليف وأشعار وألحان الفنان الفقيد (محمد سعد عبدالله)، ناهيك عن بعض الأعمال المسرحية والأعمال الدرامية التلفزيونية التي قدمها لأكثر من أربعة عقود، وأشترك فيها مخرجاً وممثلاً ومعداً ومقدماً لبرامج الأطفال في إذاعة وتلفزيون عـدن.

 

وللتعريف أكثر بشخصية (أبو بكر القيسي) فهو من مواليد عـدن عام 1943م، حاصل على (دبلوم عال) في التربية عام 1961م، وتلقى دورات عدة في المجال التربوي الذي عمل به لأكثر من 28 عاماً مدرساً في مدارس عـدن، كما له دورات وورش عمل كثيرة في مجالات التمثيل والإخراج المسرحي، وحصوله على شهادة (دبلوم) مسرح الأطفال من جمهورية مصر العربية، بالإضافة إلى تلقيه دورات في تحكيم لعبة (كرة القدم) وانخرط في مجال التحكيم بملاعب (كرة القدم) لمدة عام، وتحديداَ في عام 1970م.

 

ابو بكر احمد عبده القيسي (ابو بكر قيسي) من مواليد الشيخ عثمان عام 1943 في قسم ( c ) وهو قسم احتضن قامات معروفة منها صالح تركي علي عبده حسن والرائد المسرحي سعيد سالم اليافعي العدني(والد عصام ومحمد وابراهيم وشيخان ومعاوية) ومحمد سعيد جرادة ومحمد سعد عبدالله وانور احمد قاسم وعبدالرحمن فخري وعوض بن عوض مبجر وجميل مهدي واحمد قيراط ويونس حسن ابراهيم واولاد الحاج جميع مبارك ومحمد اسماعيل صوفي وسعيد اسماعيل واحمد سالم منصور وحسين عبده عبدالله وعبدالله سعيد جرادة وعلي عوض واقص وعلي الطاوه واولاد صالح حسين (سالم ومحمد وعلي وحسن) والاستاذ عبده نعمان و السطير اسماعيل سعيد نعمان والوافد المسرحي والقائمة طويلة.

 

تلقى ابو بكر قيسي مراحل تعليمه في عدن وحصل على دبلوم التربية من مركز تدريب المعلمين ( t t c ) عام 1961م وتلقى عدة دورات صباحية ومسائية في مجال التربية وعمل في مجال التربية اكثر من (28) عاماً وبرزت ميوله واهتماماته في مجال التمثيل واعطى كثيراً في المسرح المدرسي وشارك في عدة دورات وورش عمل في مجال التمثيل والاخراج المدرسي وحصل على دبلوم مسرح الاطفال من جمهورية مصر العربية وتنوع اهتمامه ونشاطه في مجال تحكيم مباريات كرة القدم وحضر دورات في هذا المجال ومارس التحكيم لمدة عام واحد حيث طغى اهتمامه المسرحي على اهتمامه في تحكيم مباريات القدم.

 

القيسي عاشق دراما الطفل:

مارس ابو بكر القيسي هوايته في مسرح الطفل ومثل عدة اعمال وطفحت وجوه الاطفال بالبهجة والمرح ومن اجل الاطفال خطط لبناء مسرحي تثقيفي واداره بأقتدار خلال الفترة 1976حتى 1982 وشارك في اخراج اوبريت (زائر من الارض) عام 1972 وكان من تأليف واشعار والحان الفنان محمد سعد عبدالله وقدم القيسي للاطفال اول في مسلسل (بشبوش وابو الريش) بمشاركة زميله عبدالله الخارمي الذي عرضه تلفزيون عدن عام 1995م. كما قدم ابو بكر القيسي عدداً من الاعمال المسرحية والدرامية التلفزيونية التي قدمها لاكثر من اربعين عاماً وظهر فيها مخرجاً وممثلاً ومعداً ومقدماً لبرامج الاطفال في اذاعة وتلفزيون عدن.

  

وفي الاونة الاخيرة عانى ابو بكر القيسي الاماً جساماً وتم ترقيده في مستشفى الوالي بالمنصورة ودخل غيبوبة دامت اسبوعين حتى وفاته مساء الثلاثاء ،14،مارس،2017م ووري الثرى بعد الصلاة عليه ظهر الاربعاء 15،مارس،2017م بعد الصلاة عليه في مسجد القاضي بالشيخ عثمان .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
24 ساعة
منذ 3 أيام
منذ أسبوع
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال