كرابع رئيس سابق يخضع للتحقيق.. رئيسة كوريا الجنوبية أمام النيابة العامة غدًا
مأرب برس - وكالات
الإثنين 20 مارس - آذار 2017 الساعة 04 مساءً

أعلن فريق التحقيقات الخاصة، اليوم الإثنين، أنه من المقرر أن تمثل الرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية بارك غيون، أمام النيابة العامة، بصفة مشتبه به، يوم غد.

وبذلك تصبح الرئيسة السابقة بارك، التي كانت أول امرأة تعتلي سدة الرئاسة الكورية الجنوبية، وأول ابنة تولت رئاسة البلاد بعد أبيها "بارك تشونغ هي"، رابع رئيس سابق يخضع لتحقيق النيابة العامة في تاريخ البلاد.

وذكرت وكالة "يونهاب" الرسمية أن فريق التحقيقات استدعى الرئيسة السابقة بارك للمثول صباح يوم الغد بصفتها مشتبه بها، وذلك بعد مرور 11 يومًا على إقالتها من منصبها بحكمٍ من المحكمة الدستورية على خلفية فضيحة فساد.

وتعتبر "بارك" رابع رئيس سابق يخضع للتحقيق بصفة مشتبه به في النيابة العامة بعد الرؤساء السابقين رو تيه وو، وجون دو هوان، ورو مو هيون.

كما أوضحت الوكالة أن "بارك" تواجه 13 تهمة، مثل تلقي رشوة من قبل نائب رئيس شركة سامسونغ للإلكترونيات لي جيه يونغ في مقابل تقديم امتيازات لصالح أعمال سامسونغ، وإجبار الشركات الكبرى على تقديم تبرعات لصالح مؤسستي "مير" و"كي إسبورت"، والقائمة السوداء للفنانين، وتسريب الوثائق السرية.

ومن المقرر أن تتوجه "بارك" غدًا صباحًا لمنطقة سيؤول المركزية، حيث تقف في الخط الأصفر لالتقاط الصور وتلقي أسئلة الصحفيين عند وصولها إلى المكتب، في أول ظهور علني لها منذ إقالتها من منصبها، بحسب الوكالة نفسها.

وفي 10 مارس/ آذار الجاري، أقرت المحكمة الدستورية إقالة رئيسة كوريا الجنوبية، على خلفية تورطها في قضايا فساد واستغلال نفوذ.


 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال