"الشرعية" تدفع بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى "المخا" استعداداً للتقدم صوب "الحديدة"
مأرب برس - المخا
الأربعاء 15 فبراير-شباط 2017 الساعة 10 مساءً
أرشيف

دفعت قوات الشرعية اليمنية تعزيزات عسكرية كبيرة باتجاه ميناء المخا بهدف تعزيز القوات المرابطة فيه والمشاركة في عمليات التقدم نحو بلد «الخوخة» بالحديدة، في حين اعترضت منظومة الدفاع الصاروخية التابعة للتحالف العربي صاروخاً باليستياً أطلقه الانقلابيون، على المخا، كما تصدت لهجوم عنيف للانقلابيين في تعز وحررت موقعين في جبهة الكدحة جنوب غرب مقبنة.

وقالت مصادر عسكرية يمنية لـ«الاتحاد»، إن قيادة المنطقة العسكرية الرابعة، أرسلت أمس، تعزيزات بشرية وآلية كبيرة إلى المخا «لتعزير القوات المرابطة في الميناء والمدينة».

وأكدت المصادر أن التعزيزات التي تضم مئات الجنود وأكثر من 40 مدرعة ستشارك في عملية تقدم الجيش صوب بلدة «الخوخة» بالحديدة في إطار معركة «الرمح الذهبي» التي تهدف لاستعادة الساحل الغربي لليمن من الانقلابيين.

واعترضت منظومة الدفاع الصاروخية التابعة للتحالف العربي أمس، صاروخاً باليستياً أطلقه الانقلابيون، على مواقع القوات الحكومية بمدينة المخا. وقال مصدر عسكري، إن الحوثيين أطلقوا الصاروخ من معسكر أبو موسى الأشعري بمنطقة الخوخة جنوبي الحديدة، قبل أن يتم اعتراضه في سماء مدينة المخا، وفقاً لموقع المصدر اليمني.

وتواصلت الاشتباكات أمس، في شمال المخا مع استمرار تقدم القوات الحكومية باتجاه منطقتي «يختل والزهاري».

وشنت مقاتلات التحالف العربي غارات على مواقع الميليشيات الانقلابية شمال المخا خلفت قتلى وجرحى، وذلك بعد ساعات على قصف جوي دمر مستودع أسلحة للانقلابيين في موقع البرادة بمنطقة في بلدة مقبنة شمال شرق المخا.


تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال