الحكومة توجه بسرعة تنفيذ قرار اتخذه الرئيس هادي عقب أحداث مطار عدن
مأرب برس-عدن.
الأربعاء 15 فبراير-شباط 2017 الساعة 07 مساءً


وجه مجلس الوزراء بسرعة تنفيذ قرار الرئيس عبدربه منصور هادي بتشكيل وتفعيل غرفة عمليات مشتركة تابعة لوزارة الداخلية في العاصمة المؤقتة عدن .


وقالت الحكومة أن ذلك يأتي لتوحيد المعلومة وتسهيل اتخاذ القرار بما يعزز استتباب الأمن بصورة عامة ،كما دعا إلى استكمال ترقيم منتسبي قوات الحزام الأمني وصرف مرتباتهم.


وشهدت العاصمة المؤقتة عدن الايام الماضية اشتباكات وتوتر في مطارها الدولي ومحيطه، بعد رفض قيادة القوات المكلفة بأمن المطار،تسليمه لقوات الحماية الرئاسية تنفيذا لتوجيهات الرئيس هادي.


وعقد مجلس الوزراء اليوم الاربعاء اجتماعه الدوري في العاصمة المؤقتة عدن برئاسة رئيس المجلس الدكتور أحمد عبيد بن دغر للوقوف أمام جملة من القضايا الهامة على الصعيدين الداخلي والخارجي واتخذ إزائهما جملة من القرارات.

 

وفي بداية الجلسة تحدث رئيس الوزراء عن الانتصارات التي حققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في تحرير مدينة وميناء المخا وميناء ميدي الاستراتيجي وتقدمها نحو تحرير ميناء الحديدة..مشيراً إلى أن الحكومة حريصة على إحلال السلام الدائم والعادل الذي يتطلع إليه شعبنا اليمني والذي لن يتحقق إلا من خلال تنفيذ ماتبقى من المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي وخاصة القرار ٢٢١٦.

 

وقال رئيس الوزراء "على المليشيا الانقلابية تسليم السلاح والانسحاب من صنعاء و باقي المدن التي لازالوا يسيطرون عليها والالتزام بمرجعيات الحل والسلام لإنهاء الحرب ووقف نزيف الدم اليمني بإنقلابهم على الدولة والشرعية في سبتمبر 2014".

  

واستمع المجلس إلى تقرير من اللجنة المشكلة من قبل رئيس الوزراء لدراسة احتياجات كهرباء عدن والمحافظات المجاورة ووضع حداً لأزمة المشتقات النفطية التي تحتاجها بصورة يومية محطات الكهرباء في عدن وباقي المحافظات الاخرى،واتخذ حيالها عدداً من القرارات على ان يتم بصورة شهرية شراء ٣٠ الف طن من الديزل لصالح الكهرباء ،و٢٤ الف طن من المازوت ،وتلتزم وزارة المالية والبنك المركزي بدفع القيمة شهرباً بالدولار الامريكي،لضمان عدم حدوث اختناقات جديدة، وتعتبر الكمية التي يتم بعد ذلك شراؤها ملكا للكهرباء ولايحق لأي جهة التحكم فيها أو التصرف بها بأي حال من الأحوال .

 

وقدم المجلس الشكر لمن سارعوا بالتسديد بصورة منتظمة في الفترة السابقة..داعياً المواطنيين المتأخرين إلى تسديد فواتير الكهرباء المتأخرة ويتم توريد قيمتها مباشرة إلى البنك المركزي اليمني ، وتحدد خلال اسبوع كمية الديزل، والمازوت المطلوبة لمحافظة حضرموت والمهرة وشبوة وبقية المحافظات الأخرى وتلتزم وزارة المالية وفروع شركة النفط بشراء الكميات المطلوبة لتصبح بعد ذلك ملكاً لفروع الكهرباء في هذه المحافظات،بنفس الآلية المتخذة في العاصمة المؤقتة عدن و(عبر مناقصات علنية وتنافسية)، ويمنع منعاً باتاً استخدام المشتقات النفطية المشتراه لغير الغرض المحدد لها وعلى وزارة الكهرباء تحديد آليات الإستخدام،ورفع تقارير تفصيلية توضح الكميات المستخدمة من المازوت والديزل والمستهدف من الطاقة المنتجة وتوفير الرقابة الدائمة لمنع التجاوز والمخالفة، وتلتزم مصافي عدن،وشركة النفط بطرح الكميات أعلاه في مناقصات شفافة وعلنية وفقاً لقانون المناقصات والمزايدات وبحضور ممثلي المالية والكهرباء عضوي اللجنة ،وتفتح مظاريفها لجنة مشتركة من شركتي المصافي والنفط بحضورهما،وتخصيص مجموعة خزانات في المنطقة الحرة وغيرها حيث توجد خزانات تتبع الدولة لتخزين المشتقات النفطية الخاصة بالكهرباء،وتشكل لجنة من وزارة الكهرباء لتحديد الاحتياجات الشهرية من الكهرباء والرفع بها اولاً بأول وبصورة دائمة إلى وزارة المالية لتسديدها،وتشكل لجنة من وزارتي المالية والنفط يصدر بها قرار من الوزيرين لتحديد الديون المستحقة لشركة عرب جولف على المصافي، وجدولة تسديدها على اقساط يتم الاتفاق عليها،و الاستمرار في دفع مرتبات موظفي المصافي اولاً بأول دون تأخير ويمنع منعاً باتاً التوظيف في المصافي وشركة النفط،وتلزم وزارة النفط برفع تقريرين الأول عن المصافي والثاني عن منشأة حجيف ،والمنطقة الحرة لخزن المشتقات النفطية.

 

كما وجه المجلس بصرف مرتبات منتسبي القوات المسلحة والأمن لشهر ديسمبر مع الزام وزارة الدفاع وهيئة الاركان العامة والامانة العامة لمجلس الوزراء باجراء اصلاحات لتلاشي الاخطاء التي حدثت في الشهر الماضي.

 

وأقر المجلس صرف مساعدات ولمرة واحدة لأسر الشهداء والجرحى وبناء على ذلك آحال توزيع المبلغ وتحديده إلى اللجنة المشكلة من فخامة رئيس الجمهورية والتي يرأسها نائب رئيس الجمهورية واعضاء آخرين.

 

واطلع مجلس الوزراء على المشروع المقدم من محافظ محافظة الضالع بشأن رصف الشارع العالم بالضالع ووجه وزارة المالية بدفع (٣٣٠،٠٠٠٠٠٠) ثلاثمائة وثلاثون مليون ريال لانجاز العمل على ان تتولي وزارتي الأشغال العامة والطرق والمالية والسلطة المحلية.

 

كما اطلع المجلس على التقرير المقدم من وزير التعليم العالي والبحث العلمي حول إعادة ترميم مباني جامعتي عدن وحضرموت والمباني التابعة للجامعتين ووجه وزارة المالية بصرف مبلغ (٣٠٠،٠٠٠،٠٠٠) ثلاثمائة مليون ريال لجامعة عدن ،واعتماد مبلغ وقدرة (٢٠٠،٠٠٠،٠٠٠) مائتي مليون ريال لجامعة حضرموت تصرف وفقاً لنظام وعلى ان تدفع وزارة المالية المبالغ المطلوبة على مرحلتين.

 

واعتمد مجلس الوزراء مشروع اتفاقية التعاون بين وزراتي التعليم العالي والتعليم الفني في بلادنا مع وزارة التربية والتعليم في جمهورية الصين الشعبية وكذلك خطة العمل بين وزراتي التعليم العالي والبحث العلمي في بلادنا ومصادر القوى البشرية في دولة المجر.

ساهم معنا في نشر رابط قناة مأرب برس   على تليجرام      

  elegram.me/marebpress 1    

@marebpress 1    
 
نرحب بانضمامكم 

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
24 ساعة
منذ 3 أيام
منذ أسبوع
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال