عامرية رداع ،وظفار عمران ،ومنصورية الضالع في جديد سلسلة كتاب التراث
مأرب برس - سبا
الأحد 10 أغسطس-آب 2008 الساعة 06 مساءً

وثقت ثلاثة إصدارات من سلسلة كتاب التراث ثلاثة معالم تاريخية وأثرية ، عامرية رداع, وظفار عمران, ومنصورية الضالع ، التي يتجسد فيها أبرز ملامح الحضارة الإسلامية في اليمن.

وتناول الإصدار الأول من الإصدارات الثلاثة الصادرة حديثا عن الهيئة العامة للآثار والمتاحف, في /11/ صفحة من الحجم الصغير معلم " جامع ظفار ذي بين " الواقع بحصن ظفار محافظة عمران.

ويعود تاريخ بنائه مابين (600 هجرية إلى 614هجرية), وعدد الإصدار خصائص ومميزات الجامع وطابع بناءه المعماري, والمزايا الهندسية لتصميم قبابه, ومئذنته, وتوزيع ملاحقة, وكذا والنقوش والزخارف المنقوشة على ما تبقى من مصندقاته الخشبية.

في حين أفردت صفحات الإصدار الثاني من السلسلة في نفس حجم الإصدار الأول لتوثيق معلم " مدرسة المنصورية التاريخية بجبن محافظة الضالع, والتي أخذت تسميتها من لقب بانيها السلطان الطاهري عبد الوهاب بن داؤد بن طاهر الملقب بالمنصور.

وتتبع الإصدار مكونات المدرسة التاريخية, وعدد خصائص ومميزات طابعها المعماري, وتنوع زخرفة قبابها وجدرانها ومحاربها التي عكست مدى تطور الفن المعماري اليمني الإسلامي.

بينما خص الإصدار الثالث بتوثيق معلم مدرسة وجامع العامرية بمدينة رداع محافظة البيضاء, وتناول وصف مبنى المدرسة, وأهم ملحقاتها وطابعها المعماري, لمحة تاريخية عن المدرسة وأهميتها التاريخية كأهم وأقدم المعالم الإسلامية في اليمن.

وتضمن توثيق فوتوغرافي لما كانت علية المدرسة من حالة سيئة قبل المعالجات والترميمات التي شهدتها العامرية مؤخراً, ونالت بها جائزةالإغاخان للعمارة الإسلامية في سبتمبر الماضي.

وعلى صعيد متصل صدر حديثا العدد الثاني من فصلية " النشرة الأثرية " الصادرة عن هيئة الآثار والمتاحف, والتي تعني بتوثيق ورصد مجمل نشاطات الهيئة خلال فصل كامل, مشاركات وندوات وورش داخلية وخارجية, وقرارات, ومواسم أعمال البعثات والفرق الأثريةالأجنبيةوالوطنية, وأهم اكتشافاتها الأثرية, وتوثيق الأخبار المتعلقة بقضايا الآثار من مضبوطات للقطع الأثرية, أو متابعات مختلف قضايا الآثار.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة سياحة وأثار
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال